× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

إليكم موعد عودة الكهرباء الى وضعها الطبيعي.. وما علاقة "قانون قيصر"؟

2020-07-29 13:20

خاص

إيفانا الخوري - السياسة

لطالما كانت أزمة الكهرباء أمرا واقعا في لبنان، لكنها المرّة الأولى التي يشعر بها المواطنون والمقيمون إلى هذا الحدّ. 

بالتزامن مع انقطاع الكهرباء ودرجات الحرارة التي تخطت معدلاتها الموسمية، يعيش اللبنانيون تحت رحمة أصحاب المولدات والتقنين أيضا. 

بداية، الواقع يتطلب شرحا مفصلا وواضحا للانقطاع شبه الشامل للكهرباء في لبنان. وفي هذا الإطار، تؤكد مصادر في شركة كهرباء لبنان لـ "السياسة" أنّ:" العطل الكبير الذي شهده معمل الكهرباء في الجية وهو عطل في خطّ من خطوط النقل أدّى إلى انفصال مجموعات الإنتاج عن الشبكة". 

وعن متى تعود الكهرباء إلى وضعها الطبيعي؟ أكدت المصادر أنّ:" اللبنانيين سيلمسون تحسنا تدريجيا بدءا من مساء اليوم وصباح الغد بعد وضع عدد من المجموعات على خطّ الإنتاج". 

كهرباء لبنان تعاني من صعوبة بـ " إعادة ربط خطوط الإنتاج لأنّ الشبكة السورية التي كان يتمّ الاعتماد عليها غير موجودة كون العقد معها لم يتجدد خوفا من قانون قيصر".

المصادر، أشارت أيضا إلى نقص في المحروقات، مؤكدة أنّ:" الوضع مش مرتاح على الآخر واستقرار التغذية يبقى مرتبطا بمدى قدرة الشركة بالاستمرار في التزوّد بالمحروقات". 

من جهة أخرى، يرفع أصحاب المولدات الصوت عاليا مؤكدين أنّ لا قدرة لهم على الاستمرار أكثر في ظلّ هذه الأوضاع الضاغطة. ويقول أحد أصحاب المولدات لـ "السياسة"، إنّ:" الكهرباء مقطوعة منذ ساعات طويلة وبالتالي لا قدرة لنا على ضغط مولداتنا أكثر ما يعرضها لأعطال نحن في غنى عنها في ظلّ الارتفاع الجنوني للدولار". مشيرا إلى أنّ:" يحدث كلّ ذلك في ظلّ انقطاع مادة المازوت وصعوبة تأمينها من غير السوق السوداء حيث الأسعار مرتفعة، في ظلّ الالتزام بتطبيق تسعيرة وزارة الطاقة غير العادلة". 

هذه الأوضاع، لا يعاني منها المواطنون فقط في ظلّ موجة الحرّ وإنما أيضا بالتزامن مع أزمة كورونا حيث المقيمون حجروا أنفسهم في منازلهم وحيث يعمل الألاف منهم من منازلهم بالاعتماد على الانترنت المقطوع مع انقطاع الكهرباء.



المصدر : السياسة






elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa