× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

إليكم توصيات لجنة البيئة

2020-09-14 15:35

أخبار محلية

 عقدت لجنة البيئة اجتماعا برئاسة النائب قاسم هاشم وحضور النواب: غازي زعيتر، عناية عز الدين، علي عمار، عدنان طرابلس، سيمون ابي رميا، انطوان بانو، وايهاب حماده.

وحضر ايضا المدير العام لوزارة البيئة برج هتجيان، المدير العام لمرفأ بيروت بالانابة باسم القيسي، رئيس المجلس الاعلى للجمارك اسعد الطفيلي، الاختصاصية في تلوث الهواء في وزارة البيئة الدكتورة ثروت مقلد، رئيس دائرة المستودعات في جمرك مرفأ بيروت نقولا نصار، الاساتذة والباحثون الجامعيون في الجامعة اللبنانية الدكاترة: انطوان السمراني، انطوان تابت، داود نوفل، وزاهي خليل.


اثر الجلسة، قال مقرر اللجنة النائب هاشم: "عقدت لجنة البيئة اجتماعها بناء على توجيهات الرئيس نبيه بري، في حضور اعضاء اللجنة والمعنيين في الادارات وخبراء ومتخصصين في الجامعة اللبنانية. وتم البحث في التداعيات البيئية لحرائق المرفأ في 10 ايلول. وتوسع البحث الى عرض الخبراء في الجامعة اللبنانية لنتائج دراستهم للاثار البيئية للانفجار في 4 اب والحرائق اللاحقة. وخلصت اللجنة الى مجموعة من التوصيات أهمها:

- ضرورة انشاء وحدة متخصصة بالسلامة والبيئة والصحة في المرفأ وفي الادارات ذات الصفة المشابهة.

- ضرورة اجراء فحوص عاجلة تطاول التربة والمياه الجوفية عبر عينات من الاراضي اللبنانية ومن التربة.

- الدعوة الى العمل على تنسيق الجهود والدراسات بين الوحدات المتخصصة في الوزارات ذات العلاقة: بيئة، صحة.

- فرض الحصول على وثيقة بيانات وشروط السلامة مع كل مادة مستوردة او جاهزة للتصدير.

- الكشف على كل المؤسسات العامة والخاصة للتأكد من اجراءات السلامة: معامل الكهرباء، منشآت النفط والغاز، المرافئ، المطار، المصانع الكبيرة وخصوصا معامل الورق، والتي قد تعتبر مواد قابلة للاحتراق والاشتعال.

- التشدد في بنود شروط السلامة وادارة الأخطار اثناء توقيع عقود الصيانة والتشغيل، وهذه الاسس يجب العمل عليها سريعا.

- طرح قانون ادارة الأخطار وليس ادارة الكوارث اي بعد حصولها، وفرض التقيد به على كل المؤسسات العامة والخاصة.

- ادخال مادة ادارة الاخطار في البرامج الجامعية.

- ادخال اختصاص ادارة الاخطار في برامج الماستر".

واضاف: "اليوم كان هناك نقاش موضوعي علمي حيال الاثار البيئية للحريق الذي حصل أخيرا في مرفأ بيروت. وكانت القضايا العلمية هي الاساس، مع تأكيد ضرورة تلاقي مثل هذه الاثار والتداعيات عبر التشدد في اجراءات الوقاية والسلامة العامة لئلا نقع في المحظور مع كل حدث يمكن ان يحدث في أي منطقة".

وختم: "ما زلنا على مسافة من فصل الشتاء ويمكن ان تندلع حرائق، اضافة الى ما يحصل، فاننا ندعو وزارة الداخلية الى اتخاذ كل الاجراءات للوقاية من الحرائق واثارها،

واتخاذ كل اجراءات الوقاية عبر تفعيل دور الدفاع المدني والاسراع في توفير مستلزمات الدفاع المدني لحماية غاباتنا وبيئتنا".







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa