× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

"موارنة من أجل لبنان" يأسف لحادثة ميرنا الشالوحي: المسيحيون يريدون ما يجمع لا ما يفرّق

2020-09-15 13:26

أخبار محلية

اسف "تجمّع موارنة من أجل لبنان" لما حصل بالأمس في محيط ميرنا شالوحي بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، معتبرا انه وبعيدا عن من اعتدى ومن اعتدي عليه، فإن اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا يرفضون الصورة التي ظهرت في الشارع، ويبحثون عما يجمع لا ما يفرّق، في الظروف التي تعيشها البلاد، ماليا واقتصاديا واجتماعيا، والمخاطر المحدقة التي تتطلب الالتفاق حول موقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من الحياد الايجابي ودعمه. 

ودعا التجمّع برئاسة المحامي بول يوسف كنعان، الذي شارك عقب لقائه البطريرك الراعي في الديمان، باجتماع الجمعيات والمؤسسات المارونية، العقلاء في الجانبين الى البناء على الوحدة المطلوبة من اجل لبنان، لأن في الاتحاد قوة، والسعي الى عدم تكرار مثل هذه المشاهد المحزنة، التي اعتقدنا انها ولّت الى غير رجعة.

واهاب التجمّع بمسؤولي الجانبين، العمل على التبريد لا الاشعال عبر التصريحات ووسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما ان هذه الوسائل يفترض استخدامها بما يبني لا ما يهدم، واحترام حق الاختلاف والتنافس الديموقراطي في الشأن العام وفي صناديق الاقتراع، لا تنمية الاحقاد واستخدام تعابير يرفضها اللبنانيون والمسيحيون الذي يأملون بتعاون لغد افضل.







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa