× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

"كان يمكن أن ينتهي في ووهان".. مسؤول أميركي: بكين تسترت على الفيروس

2020-09-18 23:40

إقليمي دولي

كان يمكن لأزمة فيروس كورونا المستجد أن تنتهي في الصين كما بدأت لكن تهاون السلطات حولها إلى أزمة صحة عالمية، وفق ما يرى السفير الأميركي لدى بكين المنتهية ولايته،  تيرى برانستاد، في حوار مع شبكة "سي أن أن" الأميركية.

وعلى غرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، دعا برانستاد إلى ضرورة محاسبة بكين لتقليلها من خطورة الفيروس في وقت مبكر.

 وقال السفير إن "ما كان يمكن احتواؤه في ووهان انتهى به الأمر إلى أن يصبح وباء في جميع أنحاء العالم"، وأضاف "أن النظام الصيني تستر على الفيروس، بل وعاقب الأطباء الذين أشاروا إليه في البداية".

وتابع " إن سبب حدوث هذه المأساة، على ما أعتقد، هو النظام الشيوعي في الصين وعدم رغبته في الاعتراف بارتكاب مخالفات".

وأعلن برانستاد، حاكم ولاية أيوا السابق الذي شغل منصب سفير لدى الصين منذ عام 2017، هذا الأسبوع أنه سيعود من البلاد في أكتوبر.

وتواجه الصين انتقادات من الخارج بسبب الفيروس ويُتّهم مسؤولو ووهان بمحاولة إخفاء مسألة انتشار الفيروس.

وتصر بكين على أن مصدر الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي، ما زال غير معروف.

وقبل أيام ادعت البروفيسورة السابقة في كلية هونغ كونغ للصحة العامة، لي مينغ يان، أن فيروس كورونا قد تم تصنيعه في إحدى مختبرات مدينة ووهان الصينية، البؤرة التي يُعتقد أنها الأولى لتفشي الوباء حول العالم.

وأضافت أن التقارير التي تحدثت أن فيروس كورونا نشأ في سوق ووهان للحيوانات مجرد "سحابة دخان"، وأنها تملك أدلة على أن الفيروس ليس من الطبيعة وأنه من صنع الإنسان، مؤكدة أنها ستقوم بنشر هذه الأدلة.







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa