× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

بين شينكر والرّاعي: ٩٠ دقيقة من المواضيع الحسّاسة

2020-10-15 11:00

خاص

كتبت جويس عقيقي في السياسة:

لساعة ونصف السّاعة دام لقاء مساعد وزير الخارجيّة الأميركيّ لشؤون الشّرق الأدنى ديفيد شينكر مع البطريرك المارونيّ مار بشارة بطرس الرّاعي في بكركي في حضور السّفيرة الأميركيّة في لبنان دوروثي شيا.

اللّقاء بحسب معلومات "السّياسة" تطرّق إلى مواضيع كثيرة ومتشعّبة أوّلها الحياد.

فشينكر، بحسب ما علمت "السّياسة"، عبّر للبطريرك الرّاعي عن اهتمام الولايات المتّحدة الأميركيّة بفكرة الحياد الّتي طرحها وأبلغه أنّ الإدارة الأميركيّة تتابع مواقفه عن كثب وقد لفتها طرح "الحياد الإيجابيّ" الذّي تقدّم به البطريرك ... وهنا ردّ الرّاعي على شينكر بالقول إنّ الحياد هو باب الخلاص الوحيد لعودة لبنان إلى هويّته الحقيقيّة وإلى طبيعته وقد وافقه شينكر الرّأي.

ومن باب الحياد، دخل الرّجلان ليتطرّقا إلى موضوع "حزب الله" ... وفي وقتٍ تتكتّم مصادر بكركي بشأن ما دار من حديث بين الرّاعي وشينكر بملف "حزب الله" علمت "السّياسة" أن الرّجلين، وفي ما يشبه إدانة "الحزب" وطريقة أدائه اتّفقا على فكرة ضرورة عدم إقحام لبنان في صراعات إقليميّة هو بغنًى عنها وخصوصاً في هذه الفترة العصيبة الّتي يمرّ بها لبنان.

الشّأن الحكومي حضر أيضاً في لقاء سيّد الصّرح وضيفه الأميركي وقد شدّد شينكر أمام الرّاعي على ضرورة تشكيل حكومة مستقلّة،حياديّة، شفّافة وتوحي بالثّقة للّبنانيّين وتؤدّي الخدمات اللّازمة للشّعب!

أمّا مسألة تكليف سعد الحريري تشكيل الحكومة والخلافات حولها فيرفض شينكر التّعليق عليها من باب ما قاله للرّاعي إنّ الولايات المتّحدة الأميركيّة لا تتدخّل بالشّؤون الدّاخليّة للبنان وأنّه لا تهمّها هويّة أو إسم رئيس الحكومة العتيد لأنّ ما يهمّ هي مواصفاته وممارساته الإصلاحيّة.

وعلمت "السّياسة" أنّ شينكر شدّد أكثر من مرّة في حديثه مع الرّاعي على ضرورة قيام الدّولة اللّبنانيّة بعدد من الإصلاحات مؤكّداً أنّ على لبنان أن يساعد نفسه وقال للرّاعي: "نسعى لمساعدة لبنان لكن على لبنان مساعدة نفسه أيضاً!" ووصف شينكر للرّاعي الوضع في لبنان بالوضع الصّعب جدّاً كاشفاً أنّ الولايات المتّحدة الأميركيّة تبذل ما في وسعها من جهود لمساعدة لبنان لأنّ "لبنان يهمّنا جدّاً" على حدّ تعبير شينكر.

شينكر أكّد للرّاعي أيضاً أنّ الولايات المتّحدة الأميركيّة ستواصل مساعداتها الإنسانيّة للبنان وستواصل دعمها الجيش اللّبنانيّ.

أمّا ملفّ ترسيم الحدود فحضر أيضاً في لقاء الرّجلين، كيف لا؟ وشينكر كان نجم جلسة التّفاوض الأولى بين لبنان وإسرائيل قبل ساعات من زيارته بكركي!

ورأى شينكر أنّ اللّقاء الأوّل أو الجولة الأولى من المفاوضات شكّلت بدايةً ما لمحاولة حلّ هذه المسألة ولم يخفِ شينكر أنّ بداية حلحلة ملفّ التّرسيم يمكن أن تحمل صعوبة ما، وهذا أمرٌ طبيعيّ، لذلك هي تحتاج إلى متابعة وتعاون وإلى ليونةٍ في التّعاطي.

وعلمت "السّياسة" أنّ شينكر طمأن الرّاعي ختاماً إلى أنّه مهما كانت نتائج الانتخابات الأميركيّة وشكل الحكومة المقبلة في لبنان فإنّ الولايات المتّحدة الأميركيّة ستستمرّ بدعم لبنان وهي لن تترك شعبه! 

وعلى هذا الأمل ودّع البطريرك ضيفه، الّذي كما علمت "السّياسة"، لن يغادر بيروت وسيبقى فيها لأيّام ويتوقّع أن يزور عددٍ من السّياسيّن لكنّه سيتّبع تكتيك الصّمت أي أنّه لن يصرّح ولن يجري مقابلات إعلاميّة في بيروت، لأنّه قد يعمد إلى التّصريح عن ظروف ونتائج زيارته بعد مغادرته الأراضي اللّبنانيّة.







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa