× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

في اليوم العالمي للطفل... أطفال لبنان: "عطونا الطفولي"

2020-11-20 13:03

خاص

ميليسّا دريان - السياسة

يحتفل العالم في 20 نوفمبر / تشرين الثاني من كل عام، باليوم العالمي للطفل الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المتحدة، لتعزيز الترابط الدولي والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين الرفاهية للأطفال. ويتزامن اليوم العالمي للطفل مع تاريخ اعتماد إعلان حقوق الطفل عام 1959 واعتماد اتفاقية حقوق الطفل عام 1989.

وتهدف هذه المناسبة للتأكيد على حقوق الأطفال للعيش في بيئة آمنة وصالحة، من دون استغلالهم في العمل أو السياسة أو كل ما يشوّه مرحلتهم العمريّة.

وبالمناسبة، استبدل محرّك البحث "غوغل" صورته المعتادة على واجهته بصورة كاريكاتوريّة لأطفال يحتفلون ويلعبون، بهدف تصوير حق الاطفال بالاستمتاع والبهجة خلال مرحلة طفولتهم.

عام 2020 كان قاسياً على أطفال لبنان، سرق الحلم من أعينهم، بدءاً من كورونا والحجر المنزلي، مروراً بانفجار بيروت والصدمة النفسيّة، وصولاً الى التعلم عن بُعد.

وفي هذا السياق، تشرح المعالجة النفسية يارا سَنجب في حديثٍ ل "السياسة" أن "أطفال لبنان خلال هذه الفترة فقدوا الكثير من حقوقهم (الحق بالحرية - الحق بالحياة - الحق باللعب). والكثير من الأطفال لم يفهموا حتى اليوم سبب حرمانهم من هذه الحقوق. وفي المقابل على الطفل اللبناني أن يقوم بمجهودٍ جديدٍ وهو "التأقلم" مع الحياة المدرسيّة الجديدة (التعلّم عن بُعد)، ومع سبل الوقاية من كورونا، ومع الشعور بالصدمة بعد انفجار بيروت".

وهنا يبرز دور الأهل حسب سَنجب من خلال "إعادة الأمان الى الأطفال مجدداً، وهذا يُطبّق عن طريق التواصل معهم والاستماع إليهم. مثال: التحدث عن انفجار بيروت، لماذا حصل، كيف؟... هذا للخروج من الصدمة النفسية التي أثرت على أطفال لبنان بسبب الانفجار".

"إضافة إلى ذلك، يتوجّب على الأهل، تفهّم الأطفال والشرح لهم كيفيّة الوقاية من فيروس كورونا وأسباب الحجر المنزلي".

وتضيف سَنجب، "على الأطفال أن يتمتعوا بنظام حياتي معيّن يُحسّسهم بالأمان. وهنا يتعيّن على الأهل أن يكونوا خير مثال لأطفالهم: فلا يمكن للأهل غير المتأقلمين مع الأوضاع الاجتماعيّة والصحيّة والنفسيّة أن يؤمّنوا لأطفالهم أبسط الحقوق".

وتختم سَنجب: "ما حصل في لبنان أثّر على الأهل قبل الأطفال، وهذا لا يمنع من اللجوء الى اختصاصي في حال عجز الأهل عن مساعدة أطفالهم".



المصدر : السياسة






elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa