× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

الجميّل هاجم "الحزب" بالمباشر: تجرّون البلد إلى الصّراعات وسلاحكم تقسيمي!

2020-11-21 18:59

أخبار محلية

بدأ رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" سامي الجميّل حديثه في الذكرى الـ 84 لتأسيس الحزب والـ 14 لاستشهاد بيار الجميّل بـ "تحيّة كبيرة إلى الطاقم الطبي الذي يقوم بدور كبير للحفاظ على حياة اللبنانيين في مواجهة فيروس كورونا". 

لافتا إلى أنّ:" لبنان يمرّ بأصعب مرحلة في تاريخه واللبنانيون يخسرون أعمالهم والفقر يتزايد والدواء ينقطع وأقساط المدارس والجامعات ترتفع والأفق مسدود وشبابنا يهاجرون والأسوأ أنّ المسؤولين لا يكترثون". 

وقال:"ما لم نكن نتوقّعه هو أن يكون لبنان في 21 تشرين الثاني 2020 يمرّ بهذه الظروف ولكنّنا هنا ولن نستسلم فهذا بلدنا ولن نتركه لأحد". 

وتوجه لـ "حزب الله" بالقول:"  أنتم تمنعون التغيير في لبنان وتحمون منظومة الفساد وتجرّون البلد إلى الصّراعات وتجلبون العقوبات إليه وسلاحكم هو نقيض سيادة لبنان والتعددية والاستقرار وهو تقسيمي ويدمّر حاضر الشباب ومستقبلهم". 

وأضاف:"نصطدم كلما حاولنا النهوض بحاجزين كبيرين: السلاح غير الشرعي والمنظومة الفاسدة الحاكمة". وتابع:"إذا اعتقدتم أنّ بالبهورة ورفع الإصبع والتخويف تُخيفوننا نقول لكم إنّ من هو أكبر منكم لم يُخفنا، ولن ننجرّ إلى ملعبكم، ملعب العنف والتطرف لأنّ إرادة الحياة أقوى من سلاحكم". 

أمّا لـ "المنظومة السياسية"، فقال:" في 2016 سلّمتم بالتسوية الرئاسية القرار لحزب الله بالتكافل والتضامن مقابل فتافيت من السلطة وكراسي من كرتون". 

وشدد على أنه "حان وقت المحاسبة والتغيير وقررنا نقل المواجهة الى مرحلة جديدة ولبنان لا يحتمل المزيد ولا يمكنه ان يبقى يعيش بالموقت وحان الوقت لنتوحد". 

وأشار إلى أنّ:"الكتائب قوية بمشروعها الواضح وهدفها اليوم ان يتوقف  اللبنانيون عن الخوف من بعضهم البعض وعن الخوف على المستقبل". وأضاف:"مشروعنا بناء مجتمع متماسك يحمي التعددية والتنوع دون ان تكون حجة لحماية الزعامات والتطرف والزبائنية واذلال الناس باسم الطائفة". 

وتحدث عن مشروع حزبه، قائلا:"مشروعنا بناء مجتمع متماسك يحمي التعددية والتنوع دون ان تكون حجة لحماية الزعامات والتطرف والزبائنية واذلال الناس باسم الطائفة".

وتابع:"مشروع الكتائب مجتمع متعاف لا يخاف مع سيادة كاملة على كامل الاراضي من دون لا سلاح عشائر ولا مقاومة ولا مخيمات انما سلاح واحد بيد القوى الشرعية". 

وأضاف:" الكتائب تناضل لحياد لبنان عن كل صراعات المنطقة فكفى تنفيذ أجندات لا علاقة لنا فيها ومعاداة العالم بسبب قضايا لا علاقة لنا بها". 

وقال:"مشروع الكتائب اللامركزية وكل منطقة تُنمي ذاتها ودولة مدنية تتطلب الا يكون لدينا احزاب دينية عقائدية في السياسة مع قانون احزاب سليم يضع معايير للأحزاب تحترم الدستور". 

مشيرا إلى أنّ:"مشروع الكتائب ليس مشروع مجتمع مقاوم يعيش على الحرب والدمار والسلاح انما مشروعنا مشروع سلام وانفتاح وثقافة وفن مبني على سعادة الانسان". 

ورأى أنّ:" من يمنع التغيير يستقوي باللبنانيين من خلال نتيجة الانتخابات الماضية ولم يروا ان الثقة سُحِبت في 17 تشرين". 








elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa