× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

ظهور أول منافس للرئيس السوري بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية المقبلة

2020-11-22 17:25

إقليمي دولي

قال مصدر مطّلع في الائتلاف الوطني إنّ قرار تشكيل مفوضية وطنية للانتخابات في سورية جاء بشكل فردي خلال اجتماع ضمّ كلّا من رئيس الائتلاف الوطني نصر الحريري وأمين سرّ الهيئة السياسيّة رياض الحسن

إضافة لممثّل الحراك الثوري في الحسكة ياسر الفرحان وممثّل محافظة حمص عبد الإله الفهد.

وأكّد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريحات خاصة لـ “قاسيون” ، أنّ القرار جاء بعد إقناع المجموعة لنصر الحريري لخوض الانتخابات الرئاسيّة القادمة كمنافس للرئيس السوري بشّار الأسد، معتمدين على أصوات السوريين في الشمال السوري المحرّر ودول اللجوء ، بالإضافة إلى أن نصر الحريري وفقا للمصدر ذاته ، يحاول استثمار الأزمات الاقتصاديّة التي يتعرّض لها السوريّون في مناطق سيطرة نظام الأسد ، للحصول على أصواتهم في حال ترشح للرئاسة أمام بشار .

ولفت المصدر أنّ المجموعة المقرّبة من نصر الحريري تسعى للحصول على 400 مليون دولار لصرفها على الحملة الانتخابيّة دون توضيح عن مصدر الأموال أو الدول التي ستساهم في تلك الحملة، إلا أنّ العمل جار على إقناع الامم المتّحدة للدخول في عمليّة مراقبة الانتخابات.

وكان الإئتلاف الوطني أعلن بالأمس تشكيل مفوضية وطنية للانتخابات ، في خطوة رأى فيها الكثير من المراقبين بأنها مستغربة ، ولا يفهم منها سوى أن الإئتلاف ينوي خوض الانتخابات الرئاسية في العام القادم أمام بشار الأسد ، عبر رئيسه نصر الحريري .

كما اعتبروا بأن تشكيل هذه المفوضية ، يتعارض مع صلاحيات الإئتلاف ، ويتناقض مع مقررات مؤتمر جنيف1 ، التي تدعو إلى تشكيل هيئة حكم انتقالي في سوريا ، تقود الحل السياسي في البلد ، بدون وجود الأسد على رأس السلطة .

وفي السياق ذاته ، كتب رجل الأعمال فراس طلاس وابن وزير الدفاع الأسبق ، على صفحته الشخصية في فيسبوك ، أنه بلــغه من صديق روسي مطلع ان نصر الحريري ينســق مع الروس ليكون مرشــحاً منافساً لبشار الاسد في انتخابات ال ٢٠٢١ وهذه الهيئة لدعم ترشــيحه.







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa