× الرئيسية مباشر الأقسام فيديو تحميل التطبيق

بومبيو يؤكد دور الإعلام الأميركي... ويورد أهم التحديات

2021-01-11 23:16

إقليمي دولي

شدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، في خطاب ألقاه ضمن مؤتمر استضافه موقع "فويس أوف أميركا" (صوت أميركا) في العاصمة واشنطن، على أهمية دعم المؤسسات الإعلامية الحريات التي تنادي بها الولايات المتحدة.

وقال بومبيو إن الإدارة الأميركية شددت على الدوام على أهمية الوحدة الأميركية، مستدلا على أن الإدارة الأميركية تحاول أن تحخرج السياسة من المؤسسات الإعلامية وليس العكس.

وأكد أيضا على أن "أهم التحديات التي تواجهنا هو الحفاظ على حرياتنا والديمقراطية في أعظم أمة شهدها العالم".

ووصف الوزير الأميركي موقع "صوت أميركا" بـ "رأس الحربة للحرية الأميركية"، وأن الإعلام الأميركي "يجب أن يعكس القيم والمبادئ التي أسسها آباؤنا لدعم الحريات التي منحها إياها الله".

واستدل بومبيو على التغييرات التي أجرتها الإدارة الأميركية في موقع "صوت أميركا" والشركة الأم "USAGM"، قائلا إن الموقع كان يأتي ببعض الموظفين من الصين، لأنهم يتحدثون المندرية، لكنه شدد على أن هناك مواطنين أميركيين من أصل صيني يجيدون اللغة داخل الولايات المتحدة.

وانتقد الوزير الأسلوب الذي تنتجه بعض وسائل الإعلام لمحاولة تغيير التصريحات الرسمية وتغييرها لما أسماه "الإعلام الزائف".

تطبيق الحريات الأميركية وسط الانتهاكات الصينية

حذر الرئيس الأميركي من الثقة بالحزب الشيوعي الحاكم في الصين، إجابة على سؤال حول الوعود التي أطلقها لضمان أمن وحريات هونغ كونغ بعد قانون الأمن الوطني.

وقال بومبيو إن "الحزب الشيوعي الصيني وعد شعب هونغ كونغ بشيء، ولكنه أخلف وعوده".

كما أكد أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حاول إيقاف سرقة الملكية الفكرية التي يقودها الحزب الشيوعي الصيني، فيما يخص القرارات المتعلقة بحظر التطبيقات ومنع بعض الشركات الصينية من التوغل في الأسواق الأميركية.

وأشار بومبيو إلى أن أن تطبيق الحريات الغربية في المجتمعات التي لم تعتد عليها يعتبر تحديا بالتأكيد، مضيفا أن "السياسة الخارجية معقدة ولكن أميركا لا يمكن أن تتراجع عن مبادئها".

وقال الوزير الأميركي أن إدارة ترمب قامت بجهود لتقييد حركة الديكتاتورية في إيران، بعد أقل من يوم من تصنيف واشنطن جماعة الحوثي في اليمن التي تدعمها إيران كمنظمة إرهابية.

وأضاف أن الإدارة الأميركية القادمة، في رئاسة جو بايدن، "يمكن أن تبني على اتفاقيات إبراهيم"، التي وقعتها إسرائيل مع عدة دول عربية مؤخرا.







elsiyasa.lb [email protected]

developed by TRINITY TECH

Contact us on [email protected]
Copyright 2018 © - Elsiyasa