هل يصمد اللبنانيون حتى وصول اللقاح؟

12/01/2021 04:03PM

المقالات المُزيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت إيفانا الخوري في "السياسة":

يمرّ الوقت سريعا ومعه تتجه الأنظار إلى اقتراب موعد وصول لقاح فايزر إلى لبنان علّه يخفف من الضغط على القطاع الصحي والاستشفائي الرازح تحت عبء كورونا.

ومع كلّ ساعة يرتفع عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح المرتقب في الدول العربية المجاورة والعالم فيما لم يصل إلى ديارنا بعد، فهل تأخرنا؟

في هذا الإطار، يؤكد عضو لجنة الصحة النيابية د. فادي سعد في حديثه لـ "السياسة" أننا لم نتأخر واللقاح لم يوزّع على جميع الدول أساسا وحتى دول متطورة وكبيرة وصلها اللقاح مؤخرا. 

وفي الحديث عن اللقاح لا يمكن الإغفال عن موضوع مشروع القانون المتعلّق به فلماذا بدأنا العمل عليه حديثا؟ هنا يكشف سعد أنّ:" هذا القانون لم تطرحه علينا شركة فايزر إلّا من حوالي الأسبوع وذلك بعدما واجهت مشاكل في الأرجنتين التي وعدت الشركة بإقرار التشريعات اللازمة ولم تفعل". 

مشددا على أنّ:" لقاح فايزر لن يكون الوحيد الذي يصلنا لأننا سنستورد لقاحات عديدة حصلت على الموافقات اللازمة". 

أمس، ضجّت مواقع التواصل بمعلومات تحدثت عن أنّ النواب والوزراء هم أول من سيحصل على هذا اللقاح. ومع أنّ في بلد كلبنان لا نستبعد خطوات مماثلة إلّا أن سعد نفى ما يشاع في هذا الإطار، قائلا:" أول من سيأخذون اللقاح هم الممرضات والممرضون والأطباء وكلّ من يعمل في خطّ الدفاع الأول على أن ننتقل في المرحلة اللاحقة إلى من يزيد عندهم احتمال الوفاة ككبار السن ومن يعانون من مشاكل صحية ونقص في المناعة". 

"العاملون الأكثر احتكاكا مع المواطنين يأتي دورهم في المرحلة الثالثة قبل أن يحصل على اللّقاح المواطنون العاديون"، هذا ما أعلنه سعد. 

ليصبح السؤال الآن: هل نصمد حتى وصول اللّقاح؟ وهل يصمد النظام الصحي اللبناني الذي بات متهالكا؟


شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك