مرحلة الخطر من "كورونا" لم تنته..فهل انخفاض الاصابات وهمي؟

22/02/2021 06:17PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت نورا الحمصي في "السياسة":


بدأت اليوم المرحلة الثانية من إعادة فتح البلد، التي تشمل بدورها إعادة فتح وكالات السفر ووكالات السيارات ومحال التصليح والمصابغ ومحال الزهور والملاعب الرياضية الخارجية، وغيرها.

وعلى الرغم من ان اعادة الفتح تأتي بالتوازي مع انخفاض لافت في نسبة ايجابية الفحوصات، اذ بلغت أمس 1685 اصابة الا انها ايضاً تأتي مع تفلت غير مسبوق من قبل المواطنين الذين قرروا خرق الحجر والتباعد "فدا الثلج".

ولكن هل هذا التراجع بإصابات كورونا وهميّ، ام انه مرتبط بوصول اللقاح؟

جوابا عن هذا السؤال كد الاختصاصي في الطب الداخلي الدكتور عماد عازار التالي: "انخفاض اعداد الاصابات بكورونا اليوم لا يعني اننا قد تجاوزنا المرحلة الخطرة، خصوصاً وان نسبة فحوصات ال pcr الإصابات ايام السبت والاحد عادة ما تكون اقلَ"، مشيراً في حديثه لـ"السياسة" إلى ان "هناك تحسن بسيط ولكن ذلك لا يعني اننا وصلنا لمرحلة الانحسار وان الازمة الصحية انتهت"

واعتبر عازار، ان "الحل اليوم مع دخولنا في المرحلة الثانية من فتح البلد هو التباعد الاجتماعي"، مؤكداً ان" وصول اللقاح إلى لبنان سيُساعد في تقليل ارقام الإصابات.".

مصدر طبي أكد من جهته ل"السياسة" ان "النيران لم تُخمد حتى الساعة وان السعي نحو مكافحتها هو امر مطلوب لان التوقف سيتسبب في ارتفاع الاصابات بشكل هستيري خصوصاً مع وجود سلالات عديدة للفيروس".

واشار المصدر إلى ان "انخفاض الاصابات وارتفاعها لا يمكن قياسه بيوم او يومين، خاصة وان لبنان شهد سابقا انخفاضا في معدل الاصابات، ثم ما لبثت أن ارتفعت الاصابات مجدداً، بسبب عدم الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي". وأضاف المصدر، ان "الافضل من اللقاح هو التباعد واتباع اجراءات الوقاية".


شارك هذا الخبر

أهم الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك