هبوط أسعار عملة بيتكوين بعد بلوغها مستويات قياسية

22/02/2021 10:08PM

بعد اتجاه صاعد دام لأسابيع، شهدت عملة بتكوين المشفرة تراجعا، الاثنين،  بعد أن حققت بلغت مستوى يفوق الـ 58 ألف دولار.

ونزلت أسعار البتكوين إلى ما تحت الـ 50 ألف دولار، ولكنها عادت بعد ذلك لتستقر فوق الـ 52 ألف دولار.

وحافظت بتكوين على تحقيق المكاسب، وانخفضت مرة واحدة خلال الفترة الماضية عند مستويات 53 ألف دولار .

وحققت بيتكوين الأحد مكاسب بلغت نسبتها 100 في المئة، عندما كانت فوق الـ 58 ألف دولار.

وكانت آخر تغريدات إيلون ماسك، حول بتكوين أن أسعارها تبدو مرتفعة هي وعملة الإيثيريوم.

وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، قالت الاثنين، إن عملة بتكوين غير فعالة للتعاملات، واعتمادها كأصول يعتبر نوعا من المضاربة.

وأضافت أنه لا تزال هناك العديد من الأسئلة الهامة حول شرعية وموثوقية واستقرار هذه العملة. 

وحذرت يلين من المخاطر التي تشكلها هذه العملة، على المستثمرين والجمهور أيضا.

وانخفضت أيضا أسعار إيثيريوم بنسبة 10 في المئة، لتصبح عند مستويات فوق 1700 دولار.

واجتذبت بتكوين عمالقة سوق المال في الولايات المتحدة وشركات كبرى مثل شركة تسلا، على الرغم من مخاوف العديد من منظمي الأسواق المالية.

في وول ستريت، حيث كان المتحمسون للعملات المشفرة ما زالوا يشكلون فئة هامشية أعلنت شركة بلاكروك الرائدة في إدارة الأصول في العالم أو بنك نيويورك ميلون عزمهما على الاستثمار في القطاع.

لا شك أن أداء بتكوين يغري المستثمرين الشرهين في نيويورك، والتي بلغت خمسة أضعاف ما كانت عليه قبل سنة، فيما تبلغ قيمة جميع عملات بتكوين التي تم إنشاؤها منذ إطلاقها في عام 2008 نحو 1000 مليار دولار.

عندما بدأت الأسعار في الصعود في نهاية عام 2020، كان مؤيدو العملات المشفرة سعداء برؤية أن من يدعم الارتفاع مستثمرون محترفون وليس أفراد كما في عام 2017 حين ارتفعت الأسعار قبل انهيارها في أوائل عام 2018.

لذلك ينتظر العديد من الفاعلين تصحيحا حادا في الأسعار، دون أن يتخلوا مع ذلك عن العملات المشفرة.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك