القوى الناصرية في الشمال: لمحاسبة من يريد تشويه صورة طرابلس

26/02/2021 05:29PM

عقدت القوى الناصرية في الشمال، إجتماعا في مقر "حركة الناصريين العرب"، لبحث حادثة محافظ الشمال ورئيس بلدية طرابلس.

وإصدر المجتمعون بيانا، اشاروا فيه الى ان "طرابلس كانت وما زالت مدينة الوفاق والعيش المشترك ومعقل العروبة والوطنية، طرابلس منفتحة على كافة اطياف الشعب اللبناني، مسلسل خنق المدينة ما زال مستمرا، لم تكتف تلك القوى المبغضة بإلصاق التهم جزافا على الفيحاء والتحريض عليها، وهي تعاني من الإهمال والتقصير وغياب الخدمات عنها، فبدلا من العمل الجاد للكشف عن الذين احرقوا السراي والمحكمة الشرعية وبلدية طرابلس، نراهم اليوم يستكملون مشروعهم في اذلال المدينة".

واعتبروا ان "ما حصل في المحافظة بين المحافظ ورئيس البلدية عمل مشين ومرفوض ولا يمكن السكوت عنه. ولسنا هنا بصدد الدفاع عن شخص رئيس البلدية، بل الوقوف الى جانب موقع الرئاسة والحفاظ على هيبتها ومكانتها، بلدية طرابلس تمثل شعب طرابلس، وخاصة ان موقع رئاسة البلدية جاء نتيجة لأنتخابات شعبية ولا منة ممن يريدون التحقيق معه، نحن مع تحقيق شفاف ولكن ضمن الأصول والأعراف القانونية، وليس بهدف التشهير بموقع رئاسة البلدية، وخاصة من انيط له التحقيق موظف غارق بالفساد حتى اخمص قدميه، ويسعى الى تقويض موقع البلدية من اجل وضع يده عليها كما حصل في بلديات مماثلة في الشمال، لذا ندعو المجلس البلدي مجتمعا الى ضرورة وحدة الموقف والصف وتفويت الفرصة عن من يريد استهداف المدينة".

وطالب المجتمعون "رئاسة الحكومة ووزير الداخلية متابعة ماجرى للوصول للحقيقة ومحاسبة من يريد تشويه صورة طرابلس والإمعان في إذلالها، وهنا نسجل شكرنا لدولة رئيس الحكومة حسان دياب ولمعالي وزير الداخلية العميد محمد فهمي لسحبه ملف التحقيق من محافظ الشمال، ونتمنى عليهم أيضا كف يد المحافظ عن موقع المحافظة".



المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك