ابراهيم لم يكن "الصقر" مع جويل بو يونس..

05/04/2021 08:31PM

استضافت الاعلامية الزميلة في قناة Otv  جويل بو يونس بالأمس رجل الأعمال القواتيّ ابراهيم الصّقر... قامت القيامة ولم تقعد بعد الحلقة، وانهالت الانتقادات على بو يونس من القريبين قبل البعيدين. فهل يعلم جمهور الشاشة البرتقالية أن المهنية تحتّم على بو يونس والمحطة نفسها استضافة الفرقاء السياسيين كافّة؟ وهل يعلم هذا الجمهور أن رئيس الجمهورية بنفسه عانى من تهميش رأيه يوم كانت السلطة بيد الاحتلال السوري والمنظومة الفاسدة؟

أين المشكلة في استضافة الصقر؟ وبخاصة أن يونس أحرجته وأظهرته قيادياّ قوّاتياً لا يملك قدرات على تبرير مواقفه، فراح ينتقد الرئيس عون بهدف انتقاده، ولم يكن صقراً في أجوبته على عكس كنيَته...أين العيب في تظهير الرأي الآخر على محطة يجب أن تكون القدوة في العمل الاعلاميّ الحرّ؟ بو يونس في مقابلتها الأخيرة ظهرت بمظهر المحترفة، القادرة على استضافة أي سياسيّ مع العهد أو ضدّه... ثمّ أن محطة التيّار العونيّ بحاجة الى مشاهدين من تيارات سياسية أخرى، والى تمويل في أصعب الظروف للمحافظة على الاستمرارية... 

ليس عدلاً ما يطال الزميلة بو يونس من انتقادات،ووقوفنا الى جانبها واجبٌ مهنيّ على كل صحافيّ يملك الجرأة في قول الحقيقة، وهذا الموقف بالتحديد ينسحب على أي اعلاميّ جريء في أي محطة لبنانية محترمة.. اذا نهيب بجمهور التيّار الوثوق بإدارة محطة otv لأنها باعتماد سياسة الانفتاح تطبّق نهج الرئيس عون ومسار الديموقراطية التي نصبو اليها جميعاً...


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك