هذه هي الجهة التي كلّفها عون التفاوض لترسيم الحدود مع سوريا

08/04/2021 06:31AM

انطلق العمل الرسمي لإنجاز ملف ترسيم الحدود مع سوريا. وإذا سلكَ طريقه من دون تمييع ومماطلة من الجانب اللبناني، فمن المرجّح أن يتولّى الوفد العسكري - التقني الذي يمثل لبنان في مفاوضات الناقورة، التفاوض المباشر مع دمشق

بقيَ ملف ترسيم الحدود البحرية مع سوريا تحتَ تأثير «البروباغندا» التي تعمَد إلى وضعها والعدو الإسرائيلي في إطار واحد. بمضمون حمّال أوجه، تستمرّ حملات الاتهام لسوريا بصفتها معتدية على المياه اللبنانية وتحاول سرقة الثروة النفطية في الشمال، وهو ما لا يُمكِن فصله عن الدفع بلبنان إلى الانخراط في عملية حصار الشعب السوري، علماً بأن الدولة السورية كانَت سبّاقة في مراسلة لبنان من أجل استعجال الترسيم، وحرصت في العقد الموقّع بينها وبينَ الشركة الروسية «كابيتال» على إمكان القيام بتعديلات، ربطاً بأي محادثات مستقبلية مع لبنان (راجِع «الأخبار»، الخميس 1 نيسان 2021، «الحدود البحرية مع سوريا: مشكلة بلا أساس»).


المصدر : الأخبار

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك