دياب إلى قطر.. ليخرق عزلته الخارجية

19/04/2021 07:56AM

من الملفات التي سيطرحها رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب خلال زيارته الى قطر، ملف الغاز وملف دعم السلع ومشروع البطاقة التمويلية الذي يُطرح كبديل من دعم السلع، وغيرها من الملفات التي يأمل الحصول على تمويل قطري له.

أطلّت زيارة قطر برأسها، من خلف العزلة الدولية التي تعانيها حكومة حسان دياب، وما تمثله. وفق المصادر الرسمية، فإنّ الإتصالات بين دياب والمسؤولين القطريين لم تنقطع أبداً، مؤكدين أنّ هذه الزيارة متفق عليها منذ شباط 2020، لكن مواعيدها تأجّلت بسبب الإقفال العام في العالم وقطر، نتيجة تفشي الوباء، ومن ثم إستقالة الحكومة، إلى حين تمّ إدراجها على جدول أعمال المسؤولين القطريين.

لا شكّ بأن لهذه الزيارة مدلولاتها السياسية، خصوصاً وأنّها تأتي على أثر الموقف العراقي المستغرب، حيث تؤكد المصادر الرسمية أنّ هدف الزيارة هو السعي لتأمين المساعدة في مواجهة الأزمة الاقتصادية – المالية. وأكدت المصادر أنّ قطر لطالما عرفت كيف تحافظ على هامش واسع لحركتها الإقليمية، بمعنى أنّ تسوية العلاقة مع المملكة السعودية لا يعني تقييد حركة القطريين أبداً، بدليل الدعوة الرسمية التي وجهت لرئيس حكومة تصريف الأعمال. فضلاً عن أنّ قطر حريصة على إبقاء علاقتها بلبنان جيدة وبمختلف قواه السياسية، تميهداً لأي ترتيب اقليمي جديد، ولعل هذا ما حاول تأكيده وزير خارجيته محمد بن عبد الرحمن خلال زيارته الأخيرة الى بيروت في شباط المنصرم.

في المقابل، تنفي المصادر علمها بأن تكون قطر في طور قيادة مبادرة سياسية بشأن الأزمة اللبنانية، وإنما هي من باب العمل على مساعدة لبنان لمنع انهياره، ولا تخلو أبداً من لفتة دعم تجاه حسان دياب.


المصدر : المركزية

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك