القيمة السوقية لـ Clubhouse ترتفع إلى 4 مليار دولار والسبب..

19/04/2021 09:25AM

رفعت جولة تمويل جديدة لتطبيق Clubhouse من قيمته السوقية إلى نحو 4 مليار دولار، وفقًا لرويترز، وهو نفس المستوى الذي كانت ستصل إليه في حال نجاح المفاوضات السابقة مع شركة تويتر للاستحواذ على التطبيق، التي توقفت دون إبداء أسباب.

يسمح التطبيق للأشخاص بإجراء محادثات صوتية جماعية لمناقشة مواضيع مختلفة، وانتشر بشكل كبير مؤخرًا عقب استخدامه من قبل عمالقة وادي السليكون أمثال إيلون ماسك ومارك زوكربرغ.

تفاصيل الاستثمار

وبحسب موقع فوربس فإن شركة Clubhouse أغلقت جولة تمويل من فئة C، التي تمثل مرحلة توسع للشركات في أسواق أخرى وإجراء صفقات دمج واستحواذ.

وقاد الجولة شركة Andreessen Horowitz لرأس المال المخاطر، فيما ضمت قائمة المستثمرين شركات DST Global، وTiger Global، وElad Gil.

لم تكشف الشركة عن حجم التمويل الذي يرفع من قيمتها الأخيرة بنحو 75%، فيما تزيد تلك النسبة إلى 97.5% بالمقارنة بقيمة الشركة في  أيار الماضي، التي بلغت وقتها 100 مليون دولار، وفقًا لبيانات موقع Black Linko.

وقد دخلت الشركة إلى نادي اليونيكورن، بعدما بلغت قيمتها السوقية مليار دولار في كانون الأول الماضي، لتنضم إلى الكبار أمثال أوبر و Airbnb.

وأُطلق تطبيق Clubhouse في  نيسان من عام 2020، على يد رائدي الأعمال بول ديفيدسون وروهان سيث، وتمكن من جمع تدفقات بحجم 110 مليون دولار حتى الآن من جولتي تمويل، بخلاف الاستثمار الأخير، بحسب موقع Business of Apps.

تسبب استخدام مشاهير العالم للتطبيق إلى تحفيز ملايين الأشخاص من حول العالم لتحميله لينضموا إلى “النخبة”، ما رفع من عدد مستخدميه من 1500 في أيار الماضي إلى 10 مليون مستخدم أسبوعي، بزيادة تربو على 100%.

ويتطلب الاشتراك في التطبيق تلقي دعوة، وكل عضو جديد يحقّ له دعوة شخصين فقط، ومن يرغب بالانضمام من دون دعوة عليه أن ينتظر دوره ضمن قائمة طويلة.

تشبه غرفة المحادثة الاتصال الجماعي تمامًا، حيث يتحدث بعض الأشخاص فيما يستمع الأخرون، وعند انتهاء المحادثة، يتم إغلاق الغرفة.

يحتل التطبيق الآن المرتبة 16 في متجر تطبيقات هواتف Apple، تحت فئة تطبيقات التواصل الاجتماعي، فيما لا يمكن تحميله حاليًا على هواتف الأندرويد.

يحتل Clubhouse المرتبة الأولى في قائمة أكثر التطبيقات تفضيلًا في ألمانيا، واليابان، وسلوفاكيا، وتركيا، وفقًا لموقع Black Linko.

انبرت شركات التواصل الاجتماعي نحو إطلاق وتطوير نسخ مشابهة لتطبيق Clubhouse، عقب النجاح المدوي الذي حققه في أقل من عام.

أطلقت تويتر تطبيق Spaces في نهاية العام الماضي لإجراء المحادثات الصوتية، ولكنه حاليًا في مرحلة التجربة، ولا يسمح لأغلب المستخدمين ببدء أو الانضمام إلى غرف المناقشات الافتراضية، وتعمل الشركة حاليًا على تخصيص تمويلات لإطلاق التطبيق في نسخته النهائية.

تستعد فيسبوك أيضًا لدخول السباق، حيث وّجهت إدارة الشركة موظفيها لإنشاء تطبيق مشابه لـClubhouse، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز في شباط الماضي، ولكن لا يزال التطبيق في المراحل الأولى من تطويره، ولم يعلن عن ميعاد انطلاقه.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك