"ضعيف جدا ولا يقوى على الكلام".. هذا ما كشفته محامية نافالني عن صحته

20/04/2021 09:43PM

أعلن محامو، أليكسي نافالني، أن المعارض الروسي المضرب عن الطعام منذ ثلاثة أسابيع "ضعيف" جدا، و"لا يتلقى رعاية طبية"، بعدما زاروه، الثلاثاء، في مستشفى معتقله.

وقالت محاميته، أولغا ميخايلوفا، للصحفيين "إنه ضعيف جدا، ويجد صعوبة في الجلوس والكلام".

وأكدت أنه "لا يتلقى رعاية طبية" مناسبة في المستشفى الخاص بالسجناء المصابين بالسل، مطالبة بـ "نقله إلى مستشفى مدني" في موسكو.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، حذر ، الأحد، من أن روسيا ستواجه "عواقب" إذا توفي نافالني في سجنه، بينما دعا مؤيدون له إلى تنظيم احتجاجات الأربعاء في موسكو.

ونافالني مضرب عن الطعام منذ 31 آذار الماضي، احتجاجا على ظروف احتجازه السيئة، متهما إدارة السجن بمنعه من الوصول إلى طبيب وأدوية بعد إصابته بانزلاق غضروفي مزدوج وفقا لمحاميه.

من جانبه، حث، الأحد، وزير الخارجية الألماني السلطات الروسية على توفير "العناية الطبية المناسبة" لنفالني نظرا بعد تدهور وضعه الصحي.

وفي أول رد فعل رسمي روسي، قال السفير الروسي لدى لندن إن بلاده  لن تترك نافالني يموت في السجن.

يذكر أن أطباء مقربين من نافالني، أعربوا السبت، عن خشيتهم من أن يتعرض لسكتة قلبية "بين دقيقة وأخرى" بسبب المستوى "الحرج" لنسبة تركيز البوتاسيوم في دمه. 

وطالبوا في رسالة موجهة إلى إدارة سجن بوكروف حيث يقبع، بوضعه على الفور في قسم العناية المركزة.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك