اعتذار الحريري على الطاولة... ومساعٍ لجمعه مع باسيل!

04/05/2021 01:24PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت ايفانا الخوري في "السياسة":

خلال الأشهر الماضية وفي إطار متابعة الملف الحكومي، كان خبر توجّه الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة، سعد الحريري للإعتذار مع تأزّم الأوضاع يتصدر العناوين قبل أن ينفي تيار "المستقبل" كلّ ما يتمّ تداوله. 

لكنّ الأوضاع هذه المرّة، تبدّلت! 

علّوش: الحريري ليس منزعجا 

في حديث لـ "السياسة"، أكدّ نائب رئيس "تيار المستقبل"، النائب السابق مصطفى علّوش، أنّ:" خيار اعتذار الحريري صار مطروحا وواردا". وأضاف علّوش:" الحريري يزين كلّ الخيارات والأمور متوقفة على الأجواء التي ستترافق مع زيارة وزير خارجية فرنسا جان ايف لو دريان. وإذا لم تحمل ما هو إيجابي قد يعتذر الحريري والقرار النهائي يؤخذ بعد يومين". 

الواقع، أنّ زيارة لو دريان تأتي هذه المرّة على وقع اجراءات فرنسية صارمة بحق المعرقلين، ما يجعل منها زيارة هامّة ومفصلية. 

ولكن إلى الآن لم يُدرج إسم الحريري على برنامج لو دريان وهو ما لم يؤكده ولم ينفه علوش. وهنا تجدر الإشارة، إلى أنّ المعلومات لا تزال متضاربة في هذا الخصوص. 

إلّا أنّ الغوص في الكواليس، يكشف انزعاجا فرنسيا من عدم نجاح المساعي التي بُذلت لجمع الحريري ورئيس "التيار الوطني الحرّ"، النائب جبران باسيل. 

وفي هذا الإطار، قال علوش:" قد تكون فرنسا منزعجة من عدم التقاء الحريري بباسيل لكنّ الحريري ليس منزعجا أبدا". 

ولفت علوش إلى أنّ:" الحريري بانتظار أن يشهد الملف الحكومي حلحلة حتى لا يعتذر". وتابع" اذا اعتذر الحريري فسيفتح المجال عندها، أمام رئيس الجمهورية ميشال عون حتى يقوم باستشارات نيابية جديدة". 

وعن ما إذا كان لبديل اسم الحريري العلاقات الدولية ذاتها، قال علّوش:" فلنسأل الفريق المعرقل عملية التشكيل هذا السؤال". 

"نصيحة وهّاب مسمّة"... ومساع لجمع الحريري وباسيل

إلى ذلك، بدا تصريح رئيس حزب "التوحيد العربي"، الوزير السابق وئام وهاب لافتا، حيث وجّه "نصيحة محبّة" للحريري طالبا منه الاعتذار. 

وعلى هذا التصريح ردّ علوش بالقول:" لم يكنّ وهاب يوما الحب لأحد  من بيت الحريري". واصفا النصيحة بـ "المسمّة" حيث شدد على أنّ:" الحريري ليس بانتظار وهاب حتى يقرر". 

باختصار، لا تزال زيارة لو دريان للحريري غير محسومة. لكنّ مصادر مطّلعة تحدثت لـ "السياسة" عن مساع لجمع الحريري وباسيل في السفارة الفرنسية حتى تتوّج زيارة لو دريان بحلّ الأزمة الحكومية. فهل تنجح؟


المصدر : السياسة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك