العراق..قصف قاعدة بصاروخي كاتيوشا

04/05/2021 04:34PM

لم تمض ساعات على استهداف قاعدة بلد العراقية، حتى طال صاروخا كاتيوشا قاعدة عين الأسد غرب الأنبار.

فقد أعلنت خلية الإعلام الحربي، اليوم الثلاثاء، سقوط صاروخي كاتيوشا في ساحة فارغة بقاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار، دون خسائر بشرية أو مادية.

وكان الجيش العراقي أعلن في بيان مساء أمس الاثنين، أن أربعة صواريخ كاتيوشا أصابت قاعدة بلد العسكرية، شمال البلاد، التي تضم متعاقدين أميركيين دون أن تتسبب في أي إصابات.

فيما شنت القوات الأمنية عملية تفتيش واسعة النطاق للبحث عمن شن الضربة.

من جهته، أعرب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، في تصريح للعربية أمس عن قلق بلاده "من الهجمات المتكررة على القوات الأميركية في العراق"، إلا أنه تعهد بالرد " إذا دعت الحاجة".

يشار إلى أن هجوم اليوم على عين الأسد يعد الأحدث في سلسلة هجمات شنت خلال الأسابيع الأخيرة بالعراق واستهدفت في الغالب منشآت تؤوي أميركيين.

وكان الجيش العراقي أعلن مطلع أبريل، العثور على عجلة قرب طريق هيت - البغدادي شرق قاعدة عين الأسد وفي داخلها 24 صاروخاً.

وفي حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الحالي فإن مسؤولين أميركيين كانوا ألقوا باللوم سابقا على بعض الفصائل المسلحة المدعومة من إيران، والتي توصف محليا بـ "خلايا الكاتيوشا" أو "الفصائل الولائية".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك