"المسار اللبناني": رفع الظلم عن الدولة والمواطنين يكون برحيل السلطة أولا

05/05/2021 10:21AM

علقت حركة "المسار اللبناني" على بيان "التيار الوطني الحر" الذي "حاول فيه تحميل مسؤولية توقف المعامل الحرارية عن إنتاج الكهرباء لقرار المجلس الدستوري والقوات اللبنانية، معللا أنه لما في ذلك من تداعيات على كل الأمور الحياتية، من انقطاع الكهرباء عن المعامل والمستشفيات وعن ماكينات الأوكسيجين التي يحتاجها مرضى كورونا، وما تسببه العتمة من زيادة السرقات وانتشار الفوضى والاضطراب الأمني".

وأشارت في بيان، الى ان "من يتحمل المسؤولية هو من كان يجب أن يتحملها سابقا قبل أن تفرغ الخزينة وتهدر أموالها على القطاع نفسه، دون أن يكون الهدر أقله على رؤية مستقبلية لم تكن لتكلف كل هذا الكم من المال، وما زال يفرض نفس النهج على من تسلموا وزاراتهم ولا يزال يمعن في الإنغماس في فيول الكهرباء، ضاربا عرض الحائط وجود وزير طاقة يتسلم مهامه في الحكومة، ويمنع تغيير معادلة الهدر مقابل الإنارة، فيما الحلول جاهزة وخلال أسابيع يرى لبنان النور وليس كما كان يعد الناس ببصيص نور".

وختمت:"رفع الظلم عن الدولة ومؤسساتها والمواطنين، يكون برحيل السلطة أولا، وترك الدولة بمؤسساتها لتقوم بواجباتها فتطبق الدستور الذي نام في الأدراج، وتفرض القانون، وتنتج سلطة ممثلة للشعب لا ممثلة عليه، ولا يحتاج لبنان بلبنانييه لأكثر من يوم واحد لينطلق، أيا كانت الأعباء والحال التي أوصلته السلطة إليه".


المصدر : الوكالة الوطنية للاعلام

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك