جبهة العمل: الدماء الزكية ستعيد طريق النصر والتحرير

11/05/2021 01:30PM

 نددت "جبهة العمل الاسلامي في لبنان" "بالاعتداءات الصهيونية الارهابية الغاشمة التي تستهدف الشعب الفلسطيني الصامد الأبي والمسجد الأقصى المبارك والمقدسات"، وحيت في بيان "صمود المدافعين الأبطال عن مسرى رسول الله"، لافتة "إلى أن تجرؤ الصهاينة على احتلال باحات في المسجد الأقصى المبارك هو بسبب تخاذل العرب وخصوصا المطبعين منهم الذين تنازلوا عن فلسطين وباعوا القضية بثمن بخس".

وأشادت ب"رد المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها على التعجرف والتصلف الصهيوني"، واكدت "أن هذه المقاومة وصواريخها ستردع العدو وستمنعه من تحقيق أهدافه وغاياته الدنيئة"، مستغربة "الصمت العربي الرسمي المريب إزاء ما يحدث في القدس وغزة وعدم تحرك الشعوب أيضا ولا سيما في تلك الدول المطبعة".

وأكدت أن "النصر في هذه المعركة سيكون حليف المقاومة والصامدين الأبطال، وأن دماء الشهداء والجرحى الزكية ستعيد طريق النصر والتحرير مهما طال الزمن، ولا سيما أن معركتنا مع اليهود الصهاينة معركة وجود وليست حدود"، داعية "الشعوب العربية والاسلامية إلى التحرك السريع لنصرة إخوانهم والمسجد الأقصى المبارك بكل الطرق والوسائل، حتى يمن الله بالنصر المبين".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك