عون جاهز لاستقبال الحريري في أي وقت

11/06/2021 11:57AM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت ماريان طوق في "السياسة":

لا يُخفى على أحد أنّ المعركة بين الرئيس المكلّف سعد الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه هي الأشد. وبين "ثلث معطل"، "حكومة اختصاصيين" و "الوزيرين المسيحيين" اختلط الحابل بالنابل وصار من المستحيل تحديد من المعرقل ومن المسهّل لولادة هذه الحكومة. 

وقد يكون الخبر الذي يحتلّ المرتبة الثانية على الساحة السياسية هو ما يحكى عن توتر في العلاقة بين "حزب اللّه" و"التيار الوطني الحرّ" وهو ما لمسه البعض في كلمة أمين عام "الحزب"، السيد حسن نصر الله. حيث رأى متابعون أنّ الكلمة لم تكن متناغمة مع مواقف حليفه المسيحي.   

لكنّ أكثر ما عوّل عليه من لمس هذا "الفراق"، كان حديث رئيس "التيار"، النائب جبران باسيل حيث أعلن صراحة أنه ضدّ السلاح غير الشرعي.  

فكيف يعلّق "الوطني الحر" على هذه التحليلات السياسية؟

‎في هذا السياق، قال الوزير السابق غسان عطا الله في حديثه لـ "السياسة " تفاهمنا مع "الحزب" لم يكن يوما محدودا وخاصة في موضوع الحكومة، الفساد والإصلاحات حاليا. وهذا لا يدل على أي خلاف بل على العكس علاقتنا ثابتة". 

‎وردّا على التحليلات، حسمها عطا الله قائلًا: "كل حديث عن السلاح غير الشرعي لا ينطبق على سلاح المقاومة الذي شرّعته الحكومة في كل بياناتها، السلاح غير الشرعي يُقصد به السلاح المتفلت".  

عطا الله: الحريري غير قادر على تأليف الحكومة

‎وعن التطورات في الملف الحكومي، شدد عطا لله على أنه "سهّلنا كل الأمور وفتحنا كل القنوات المغلقة وحلحلنا كل العقبات"، مضيفًا "يبدو أنّ رئيس الحكومة المكلف غير مستعجل على التأليف".

‎ورأى أنّ: "ما في مبادرة رح تمشي"، لأنه عادة من المفترض أن تعرض المبادرة على الفريقين للاستحصال على موافقتهما. ومن جهتنا، كانت الأجواء ايجابية جدًا حيث أبدينا استعدادنا للعمل على كلّ ما يقدّم حلحلة في التشكيل وفقا لمبادرة رئيس مجلس النواب نبيه برّي غير أن الحريري وضع المزيد من العقبات".                        وتابع عطا الله "بات واضحا للجميع أن ما نشر عن "الثلث المعطل" على مدار 3 أشهر ليس أكثر من كذب ووهم". 

‎ لافتا إلى أنّ "عندما يصرّ الرئيس المكلف على تسمية الوزيرين المسيحيين يكون هو من يحصل على الثلث المعطّل. الأمور البديهية باتت معروفة والمشكلة واضحة: الحريري غير قادر في الوقت الحاضر على تأليف الحكومة".

‎وعن إصرار الحريري على حكومة الاختصاصيين غير الحزبية، تساءل "نحن نريد حكومة اختصاصيين لكن من سيسمي الوزراء؟ وهل مبدأ الاختصاص يختلف حسب الظرف؟ أليس وزير المالية في حكومة الاختصاصيين تنتدبه "حركة أمل"؟

‎وأضاف "على سبيل المثال، رئيس مستشفى الحريري الحكومي اختصاصي، لكنه رفض سابقا أن يصرح لإذاعة لبنانية بسبب تعميم من "تيار المستقبل" يمنع ذلك، من سمّاه إذا؟". 

‎وعن الفوضى العارمة التي تسيطر على البلاد، اعتبر عطا الله أنّ "ما يحصل اليوم مع اللبنانيين لا يمكن غض النظر عنه، كل محطة وقود عليها صفوف بالمئات والاحتكار يؤدي الى انقطاع المواد كافة على الرغم من توفرها". 

‎وشدّد على أنّ "كل هذه المشاكل لن تحلّ إلا بولادة حكومة جديدة، فحكومة تصريف الأعمال غير قادرة على معالجة هذه المسائل". 

‎ وختم: "البلد بحاجة الى حكومة بأسرع وقت، لم نقل إننا لا نريد حكومة برئاسة الحريري بل على العكس ورئيس الجمهورية جاهز لاستقباله في أي وقت".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك