انفجار 4 آب... تطورات قد تنقلنا إلى تحقيق دولي قريبًا!

11/06/2021 02:01PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت ميليسّا دريان في "السياسة":

شهران ونكون على أبواب ذكرى انفجار مرفأ بيروت وذكرى الشهداء الذين سقطوا! شهران ونكون على أبواب الجريمة التي هزّت العالم ولم تهزّ ضمائر المسؤولين اللبنانيين!

حتى الساعة، ما من جديد في التحقيقات، وما زالت والدة الشهيد تنتظر وحيدها، ولا تزال الدموع تحرق الجفون والذكرى تؤلم القلوب.

ولأنه "لن ننسى"، ولأن لا ثقة بالتحقيقات اللبنانية والمطالبات بالتحقيق الدولي مستمرة، أطلق نواب "تكتل الجمهورية القوية" مبادرة بالتعاون مع أهالي شهداء إطفاء بيروت وذلك عبر عريضة هدفها الحصول على أكبر عدد من الإمضاءات لتصنيف انفجار 4 آب، جريمة ضد الإنسانية، والتوصّل الى تحقيق دولي. 

 الهدف: تحقيق دولي 

شقيق الشهيد جو نون، وليام نون أشار في حديثٍ لـ "السياسة"، الى أن "هذه العريضة ستصل الى جنيف وتحديدًا الى لجنة حقوق الإنسان الدوليّة".

والهدف من هذه العريضة بحسب نون أن "تُصنّف لجنة حقوق الإنسان جريمة 4 آب، جريمة ضد الإنسانيّة".

هذا في الشكل، ولكن عمليًا، ماذا يحصل في حال تمّ التوصّل الى هذا الهدف؟

نون أكد أنه "في حال صُنّفت جريمة ضد الإنسانية، تلقائيًا تُشكّل لجنة تقصّي حقائق دوليّة ويصبح موضوع التحقيق مسألة دولية وهذا ما نسعى اليه".

وشرح نون: "في حال أصدر المحقق العدلي القاضي طارق البيطار قرارًا اتهاميًا نصل الى هدفنا من خلال ما تقوم به هذه اللجنة مع المتهمين (إصدار عقوبات بشأنهم، أو توقيفهم..) لأن موضوع التحقيق الخارجي أسرع طبعًا".

 أكثر من 10000 إمضاء 

هذه الخطوة لا تحصل بطريقة سهلة، بل هي بحاجة الى إمضاءات.

وهنا لفت نون الى أنه "في البدء حصلنا على 10000 إمضاء، وبعدها طُلب من عائلة كل شهيد أن تحصل على عدد معين من الامضاءات أي بحدود الـ 200 أو 300 إمضاء".

وشدد نون على أن "هذه الخطوة كانت سهلة جدًا لأنه خلال يومين فقط استطاعت عائلة الشهيد جو نون وحدها أن تجمع أكثر من 1000 إمضاء وهذا ما يدل على حب الشهداء".

إذًا الخطوة الأولى انتهت، وحتى الساعة أهالي الشهداء بانتظار الخطوة الثانية أيّ أن يصنّف انفجار المرفأ جريمة ضد الإنسانية.

ولفت نون إلى أنهم "بانتظار الموافقة ولكن في المبدأ الأمور جديّة لأنه في حال وصلنا الى الهدف وشُكّلت لجنة تقصّي حقائق يمكننا التوصل الى تحقيق دولي يسهّل التحقيقات ونصل الى الحقيقة". 

فهل تنجح هذه الخطوة ونصل الى الحقيقة قبل الذكرى السنوية؟


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك