كيفية التغلب على التلاعب العاطفي

11/06/2021 03:18PM

  هناك أشخاص يحاولون التلاعب بالآخرين، يجعلونهم يشعرون بالذنب أو الخجل، أو يحرمونهم من السعادة إذا لم يفعلوا كما طُلب منهم.. يُعرف هذا السلوك عموماً بالتلاعب العاطفي، وهو أمر يصعب الهروب منه حقاً؛ حيث يستخدم المتلاعب مشاعرك كطريقة للتحكم في سلوكك أو إقناعك برؤية الأشياء بطريقته. 

يشرح موقع «Positive psycology» أن التلاعب العاطفي هو تكتيك قوة خبيث، يحاول من خلاله المتلاعب «بوعي أو بغير وعي» أن يحث شخصاً ما على أن تكون ردود أفعاله، تصوراته، ذكرياته ومعتقداته ليست خاطئة فحسب؛ بل بلا أساس مطلقاً - بشكل نموذجي، ولا أساس لها من الصحة. لحسن الحظ، هناك عدة خطوات فعالة لايقاف هذه السلولكيات:  

1- تعرف على علامات التحذير

لا يعتبر التلاعب العاطفي حدثاً بين عشية وضحاها.. يقوم الجناة مراراً وتكراراً بالخداع والتلاعب لإرهاق الضحايا بمرور الوقت، وبالتالي إشعارهم بالضياع والارتباك.. ومع ذلك، هناك علامات محددة قد تشير إلى تكتيكات مبكرة للمتلاعب عاطفياً، ومنها: 

يبذل محاولات لتقليب الآخرين عليك، يجعلك تكذب مراراً وتكراراً، ينتقدك على أنك مجنون أو حساس أو ضعيف أو غبي أو غير كفء، يعزلك عن الأصدقاء والعائلة.

2- استمع إلى حواسك، ولا تتردد في تخمين مشاعرك وذكائك 

إذا شعرت أن شيئاً ما ليس صحيحاً في علاقتك؛ فلا تتجاهل حدسك.. إذا شعرت بطريقة معينة أو كنت تعتقد أن شيئاً ما صحيح؛ فلا تسمح لأي شخص بتشويه سمعتك. 

3- إعمال العقل 

نظراً لأن المتلاعبين عاطفيًا بارعون في التلاعب؛ فقد ينجذب أي شخص إلى تكتيكاتهم؛ فلا تقبل تأكيدات المتلاعب بخصوص صحتك العقلية أو العاطفية. 

4- تحقق مع الآخرين 

نظراً لأنك تنجذب إلى عملية التلاعب؛ فإن نظرة الآخرين ستساعدك على رؤية حقيقة الموقف.

5- لا تنتقم 

نادراً ما يتراجع المتلاعب عاطفياً عما يقوم به، ويسعون عادةً إلى الانتقام إذا تم الرد عليهم.  

6- عدم التفاعل 

تجنب إظهار الخوف أو الانزعاج من تصرفاته.. تماماً مثل كل المتنمرين؛ فهم يعززون قوتهم من ضعف ضحاياهم.  

7- تجنبهم قدر الإمكان 

قلل من التعرض للمتلاعب عاطفياً، وكيفما أمكن، يُفضل الخروج من العلاقة بأسرع ما يمكن. 


المصدر : سيدتي

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك