إطلاق مهرجان لبنان المسرحي الدولي للرقص المعاصر: نرقص من أجل التغيير

22/07/2021 04:43PM

أعلنت "جمعية تيرو للفنون" و"مسرح إسطنبولي"، إقامة الدورة الثانية من "مهرجان لبنان المسرحي الدولي للرقص المعاصر" تحت شعار "نرقص من أجل التغيير"، في المسرح الوطني اللبناني المجاني في مدينة صور، من 24 لغاية 26 تموز الحالي، بعروض مباشرة بمعدل 30 بالمئة من عدد المقاعد، وافتراضيا من خلال البث الحي والمباشر على منصة "زووم" للعروض من خارج لبنان.

تشارك في المهرجان عروض (اونلاين) من 20 دولة، هي تايوان واسبانيا وايطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والصين واليونان وبولندا والسنغال والهند وهولندا وفلسطين وأرمينيا والأردن وكندا والمغرب وبلجيكا. وتشارك بالعروض المباشرة من لبنان فرقة مدرسة مايا للفنون وفرقة الكوفية للتراث الفلسطيني وإنجي إسطنبولي، ويكرم المهرجان الراقص الراحل حسام عبد الحميد توفيق من مصر ونورا بكرا من فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية.

وأكد مؤسس "المسرح الوطني اللبناني المجاني" الممثل والمخرج قاسم اسطنبولي "أهمية إقامة المهرجان في ظل كل الظروف التي يشهدها لبنان على جميع الأصعدة، حفاظا على استمرار الحركة المسرحية والفنية"، وقال: "علينا أن نبقى متمسكين بالأمل وبالحب، وهذه المرحلة تحتاج الى التضامن والتلاقي والى المقاومة الثقافية من أجل أن نساهم بالثورة الفكرية التي يقودها الشباب في لبنان من أجل التغيير، وهذا هو شعار المهرجان".

يشار الى أن "جمعية تيرو للفنون" التي يقودها الشباب والمتطوعون، تهدف إلى إنشاء مساحات ثقافية حرة ومستقلة في لبنان، من خلال إعادة تأهيل سينما الحمرا وسينما ستارز في النبطية وسينما ريفولي في مدينة صور، والتي تحولت الى المسرح الوطني اللبناني كأول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وإقامة الورش والتدريب الفني للأطفال والشباب، وإعادة فتح وتأهيل المساحات الثقافية وتنظيم المهرجانات والأنشطة والمعارض الفنية، وتقوم على برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وعلى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات دولية وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم وتعريف الجمهور بتاريخ السينما والعروض المحلية والعالمية.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك