تطور جديد في "فضيحة جنسية" لمغن صيني شهير

22/07/2021 09:33PM

قالت شرطة بكين، الخميس، إن رجلا اعترف بالاحتيال على مغني البوب الصيني - الكندي كريس وو، بسبب اتهام مراهقة له بأنه مارس الجنس معها عندما كانت في حالة سكر.

أضاف الإعلان تطورًا غريبًا إلى الفضيحة التي كلفت وو عقوده مع علامات تجارية من بينها "بورش" و"بولغاري". ونفى العضو السابق في فرقة الصبية الكورية "إكسو" الاتهام الذي أثار موجة من الدعم للمرأة على الإنترنت وانتقادات لوو.

وقالت الشرطة في بيان إن رجلا رأى شائعات عن الحادث على الإنترنت اتصل بالمرأة في حزيران وحصل على معلومات سمحت له بالتظاهر بأنه محاميها. ولم يشر إلى أن المرأة متهمة بالمشاركة في الاحتيال.

وقال البيان إن الرجل طلب من والدة وو إرسال 500 ألف يوان (77 ألف دولار)  للمرأة، ثم تظاهر بأنه محامي وو، وحاول إقناع المرأة بإرسال الأموال إليه. وقالت إنه حاول دون جدوى الحصول على 2.5 مليون يوان إضافية (390 دلارا) من الأسرة.

تم القبض على الرجل، الذي تم التعرف عليه فقط من خلال لقب ليو، يوم الأحد في نانتونغ، بالقرب من شنغهاي، بعد أن اشتكت والدة المغني للشرطة من الاحتيال على الأسرة، وفقًا لبيان مكتب الأمن العام في بيجين.

ونقلت بوابة الإنترنت "نيت إيريز" عن المرأة قولها إن وو شجعها على شرب الكثير من الخمر في حفل أقيم في ديسمبر، واستيقظت في سريره. وفي بيان على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، قال وو إنه التقى المرأة لكنه نفى تشجيعها على شرب الخمر، وقال إن أجزاء أخرى من روايتها لم تحدث.

ونُقل عن المرأة قولها إن نساء أخريات أخبرنها بأن وو أغراهن بوعود بوظائف وفرص أخرى.

وقال بيان الشرطة إنها تحقق في مزاعم بأن وو "خدع مرارا شابات في علاقات جنسية".

قطعت العلامات التجارية علاقاتها مع وو في اليوم التالي لتقرير "نيت إيريز"، مما يعكس حساسيتها تجاه الرأي العام بعد أن أثار الحزب الشيوعي الحاكم الغضب من ماركات الأحذية والملابس انتقاما للتقارير الغربية عن انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ ذات الأغلبية المسلمة الواقعة في شمال غرب الصين.

نشأ وو، المعروف بالصينية باسم وو إي فان، في قوانغتشو بجنوب الصين وفي فانكوفر بكولومبيا البريطانية. وغنى مع "إكسو" في الفترة 2012 - 2014 ثم بدأ مسيرة منفردة.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك