قاض إسباني يقول كلمته في قضية ضد زعيم جبهة البوليساريو

29/07/2021 08:34PM

ألغى قاض إسباني، الخميس، دعوى قضائية ضد زعيم حركة تسعى إلى استقلال الصحراء الغربية عن المغرب.

وتتهم الدعوى إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، بالتعذيب والإبادة الجماعية وجرائم أخرى.

وقال القاضي سانتياغو بيدراز إن فترة التقادم البالغة 20 عاما قد انتهت بالنسبة للجرائم المزعومة التي يُفترض أن غالي ارتكبها بين عامي 1975 و 1990.

وأضاف القاضي أنه لا توجد أدلة كافية لدعم اتهام الإبادة الجماعية.

ويرأس غالي جبهة البوليساريو و"الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" المعلنة من جانب واحد، ومقرها في مخيمات اللاجئين غربي الجزائر.

وضم المغرب الصحراء الغربية في سبعينيات القرن الماضي، وتريد جبهة البوليساريو منذ فترة طويلة إنهاء الحكم المغربي في الصحراء الغربية.

وكان غالي في قلب المشاحنة الدبلوماسية الأخيرة بين إسبانيا والمغرب، والتي أثارت أزمة هجرة في جيب سبتة الواقع في شمال أفريقيا.

وردا على سماح إسبانيا لغالي، 71 عاما، بالقدوم إليها لتلقي العلاج الطبي عقب إصابته بفيروس كورونا في مايو الماضي، تخلى المغرب عن حرس حدوده على الحدود مع سبتة وسمح لآلاف الأشخاص الذين يتوقون للوصول إلى أوروبا بالعبور.

واستجوب القاضي غالي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من المستشفى، حيث كان يعالج في أوائل يونيو الماضي قبل السماح له بالمغادرة إلى الجزائر الشهر الماضي.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك