ميقاتي: أعتقد أن لا حكومة قبل 4 آب.. وحتّى الساعة التفاهم كامل مع الرئيس عون

29/07/2021 09:32PM

لفت رئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي في أوّل مقابلة تلفزيونية بعد تكليفه الى "انني أحاول أن أقدم على هذه التجربة اليوم وانا ارمي نفسي في الحريق وأحاول أن أخفف من تمدده".

واشار ميقاتي عبر برنامج "صار الوقت" الى أن "الوضع ليس سهلاً والجميع يعلم ذلك، وأتمنى التخفيف من الكلام السلبي".

وكشف أنه "قبلت بالتحدّي لأتمكن من انقاذ اهلي ووطني اذا تمكنت وهذا واجب وطني".

وأكّد ميقاتي أن "الاتهامات التي سيقت ضدي سياسية ولا اساس او صحّة لها، واعمالي عمرها 20 سنة، وعندما توليت وزارة الأشغال لست سنوات ولا يوجد أي كلام على ادائي، ولست متهماً بالفساد لان ضميري مرتاح واموالي من اعمالي".

وردًا على سؤال اذا كان سيعطى ما لم يأخذه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، أجاب :"التنازل لمصلحة الوطن ولا احد يأخذ أو يعطي شيئاً منه، فنحن نتحدث عن ادارة وطن".

وتابع :"انا وسعد الحريري واحد، ومثلما فاوض الحريري مع عون سأفاوض أنا، وخيار الرئيس عون اذا قبل او رفض وكل شخص لديه اسلوبه".

ولفت الى "انني اتمنى ان تكون الحكومة غداً ولكننا سنبدأ بالكلام عن الاسماء اعتباراً من الاثنين، ولكن أعتقد أن لا حكومة قبل 4 آب".

وأضاف :"نتحدث عن حكومة من 24 اسماً ولكنني لست أسير الرقم، واولويات الحكومة المقبلة هي الهم المعيشي في البنزين والدواء والكهرباء". 

وأكد أن "في تركيبة الحكومة لدي همّ في بعض الحقائب أن يكون الشخص لديه الخبرة والقيمة العلمية وان يكون مستقلاً، وبالتالي لا نقدر ان تكون الداخلية والعدل ملك فريق معيّن".

كما كشف ميقاتي أن "الحقائب الاساسية للمرحلة المقبلة هي الاقتصاد والمال والداخلية والعدل ووزارة الطاقة يجب ان تكون مستقلة وان تعمل بشكل وطني". 

وأكد أنه "حتى الساعة التفاهم كامل مع الرئيس عون والموضوع ليس "حرقصة" بل انقاذ البلد".

من جهة اخرى، لفت ميقاتي الى أن "رئيس العهد هو رئيس كل السلطات ولا يجب أن يُحصر بثلث، ومن غير الوارد أن أتسلّم وزارة الداخلية الى جانب رئاسة مجلس الوزراء، كما لا أقبل أن يفرض عليّ أحد وزيرا ولكن في المقابل أنا لا أختار أي وزير استفزازي وسأحاول تشكيل فريق عمل متجانس لقيادة البلد في الفترة المقبلة".

وأوضح ميقاتي ان "رئيس الجمهورية سألني وأجبته بأنني مع التدقيق الجنائي كما صدر عن مجلس النواب وفي كل المؤسسات العامة من دون استثناء، ولا اغطّي أي مرتكب او مرتشي أو سارق".

وفي سياق آخر، لفت ميقاتي الى أن 4 آب ليس لها تسمية غير جريمة العصر وهي قيد التحقيق والمحقّق له مصداقية ومناقبية ويحقق بأمور دقيقة، وعلينا ان نعطي كل الدعم له وانا مع رفع كل الحصانات من أي نوع كانت". 

وأكد "اننا نريد معرفة كل الحقيقة في موضوع 4 آب وانا سأوقّع على اقتراح القانون الذي قدّمه تيار المستقبل المتعلق برفع الحصانات".

وأعلن ميقاتي أن "مؤتمر 4 آب لدعم لبنان سيشارك فيه الجميع وهناك دول لم تشارك في السابق ستشارك هذه المرة، وستكون مشاركتها مفاجأة، وهناك مؤتمر آخر أوسع في أيلول ونتمنى أن تكون الحكومة قد تشكلت حينها"، مؤكدًا أنه "لمست اهتماماً دوليا بعدم انهيار لبنان لأن هذه القنبلة ستكون في كل المنطقة والمطلوب وقف هذا الانهيار ودعم نهضة لبنان".

واضاف :"لا أقيّد نفسي لا بأيام ولا أسابيع ولا أشهر لتأليف الحكومة وسأسعى جهدي للتأليف في أسرع وقت".

كما كشف أن "رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل قال لي في العشاء الذي جمعنا أنه لن يسمّي ولا يريد تمثيلا ولن يعطي الثقة".



شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك