أبي المنى تلقى تهنئة رئيس الحكومة والراعي بمشيخة العقل

15/09/2021 07:20AM

كتب عامر زين الدين في "الأنباء الكويتية":

قبل أسبوعين من تنصيب الشيخ د.سامي أبي المنى شيخا للعقل لطائفة الموحدين الدروز في 30 سبتمبر الجاري رسميا، ترك الترشيح الوحيد للموقع استياء لدى رئيس الحزب «الديموقراطي اللبناني» النائب طلال ارسلان، الذي كان تقدم باسمين لم يصلا الى المجلس المذهبي ضمن المهلة القانونية ومثلهما من مرجعيات روحية على نية توحيد مشيخة العقل بحسب القانون الذي أقر عام 2006. فأعلن أرسلان استمرار الشيخ نصر الدين الغريب شيخا معينا منه في لقاء خلدة دون صلاحيات رسمية واعتراف من الدولة به، ووافقه على الأمر رئيس حزب «التوحيد العربي» الوزير السابق وئام وهاب الذي قال، في السياسة نحن مع الشيخ الغريب، لكنه اعلن تأييده للشيخ ابي المنى بين الأسماء المطروحة، فيما تباينت المواقف بين وهاب وأرسلان في اتهام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الانقلاب على اتفاق خلدة بحسب ارسلان. وقال وهاب، «بدأنا بمصالحة دميت وكنا مستمرين في الشويفات وقبرشمون وصولا الى الاتفاق في مشيخة العقل باعتبار أن لدينا الوقت الكافي». منوها «بإعلان ابي المنى مد يد التعاون مع جميع ابناء الطائفة وخارجها».

في هذا الوقت استمر تدفق الوفود والشخصيات الى دارة ابي المنى في شانيه للتهنئة».

وقد أجرى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اتصالا هاتفيا بأبي المنى، «مهنئا إياه بتوليه منصب شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز، ومتمنيا له التوفيق في مهامه».

بدوره، هنأ البطريرك بشارة الراعي باسم الكنيسة المارونية وباسمه، الشيخ ابي المنى على انتخابه بالتزكية، كما هنأ جميع ابناء الطائفة».

وقال: «ان روابط المودة والاحترام التي تشدنا الى سماحته توطد أساسات التعاون والتضامن لخير لبنان وشعبه، مثلما كانت في عهد سلفه سماحة الشيخ نعيم حسن الذي نكن له المحبة والتقدير ونحفظ له عاطفتنا الصادقة المتبادلة».


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك