مصر: النيابة تبدي موقفها حول واقعة "السجود للكلب"

15/09/2021 12:44PM

في جديد القضية المعروفة إعلاميا باسم "السجود للكلب"، أمر النائب العام المصري، الثلاثاء، بإحالة 3 متهمين موقوفين، طبيبين وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية، بعد توجيه تهم بـ"التنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه".

وأثارت هذه الجريمة حالة من الجدل في الشارع المصري، بعد انتشار مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر طبيبا يطلب من ممرض معه في المستشفى التي يعمل بها الاعتذار سجودا من كلبه.

بدورها، كشفت مي عادل، ابنة الممرض، أن والدها تعرض لأزمة صحية حادة بعدما أصيب بحالة من الانهيار بعد انتشار الفيديو، مشيرة إلى أنه خرج من المستشفى وأصبح في حالة مستقرة.

وأكدت مي، خلال مداخلة هاتفية في برنامج تبثه قناة "أون"،  أنها تدعم والدها وكذلك كل الأسرة، قائلة: "ارفع راسك أنت أعظم أب".

واعتبرت النيابة العامة، في بيان نشرته عبر صفحتها في فايسبوك، أن "الطبيبين استغلوا ضعف الممرض وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضع السخرية والحط من شأنه"، مشددة على أن الواقعة تشكل "اعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري".

وأقرت النيابة بحصول "واقعة تنمر بحق الممرض الذي انتهكت خصوصيته بعد تصويره دون رضاه، واستخدام حساب خاص لتسريب ونشر الفيديو على أحد مواقع التواصل الاجتماعي".

يذكر أن المتهمين أقروا بصحة الفيديو وظهورهم فيه، بحسب البيان.

وأعلنت الشرطة المصرية، السبت، أنها ألقت القبض على شخصين، في حين أنها تبحث عن متهم ثالث هارب هو الذي كان يصور الواقعة بهاتفه المحمول، قبل أن تؤكد القبض على المتهم الأخير في اليوم التالي.

ويظهر الفيديو الذي نال انتشارا واسعا، طبيب وشخصان يمسكان كل منهما طرف حبل، يقوم ممرض بالقفز فوقه. وطلب الطبيب، بحسب الفيديو، السجود والصلاة للكلب، بينما كان الممرض يتوسل بإعفائه من ذلك واستبدال العقوبة بإلقاء التحية أو ما شابه.

وهدد الطبيب بصعق الممرض بالكهرباء، بعدما "أهان كلبه للمرة الثالثة"، على حد قوله.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك