تسليم وتسلّم في" الزراعة"..الحاج حسن: سنتحوّل الى خلية نحل فاعلة

15/09/2021 02:29PM

جرى في وزارة الزراعة حفل تسليم وتسلم بين الوزيرين السابق عباس مرتضى والجديد عباس الحاج حسن، في حضور الوزيرة السابقة وفاء الضيقة، المدير العام للزراعة لويس لحود، المديرة العامة للتعاونيات غلوريا ابو زيد، رئيس مجلس ادارة المدير العام لمصلحة الابحاث العلمية الزراعية ميشال افرام، عضوي اللجنة الادارية في المشروع الاخضر محمد موسى وفادي علوان ومستشاري الوزير السابق.


بداية، عرض مرتضى انجازات الوزارة وعدد المشاريع والبرامج المبذولة خلال فترة توليه مهامه في جميع المناطق اللبنانية، وحيا المجتمع والمنظمات الدولية على تعاونهم، وشكر المديرين العامين وفريق العمل وموظفي الوزارة على جهودهم وتعاونهم، ورحب بالوزير الحاج حسن وتمنى له النجاح في مهامه.


ثم القى الوزير الحاج حسن كلمة، فقال: "بداية أوجه الشكر لمعالي وزير الزراعة الأخ الدكتور عباس مرتضى على كل الجهود التي قدمها في سبيل تطوير العمل في وزارة الزراعة وتفعيله. والشكر موصول لسعادة المدير العام المهندس لويس لحود وكل المديرين العامين ورؤساء المصالح والموظفين".

واضاف: "حقيقة المرحلة واللحظة التي يعيشها الوطن دقيقة، ومعاناة الناس والازمات ضاغطة على كل الصعد. لذلك ومنذ اليوم الأول ستنطلق ورشة عمل داخل الوزارة لتتحول الى خلية نحل فاعلة"، ولفت إلى أن "الجهود ستتركز على اكثر من صعيد خارجي وداخلي. خارجيا، سنتواصل مع المنظمات والهيئات الدولية والمانحين في سبيل دعم هذا القطاع ومزارعيه، وسنعمل على تعزيز افضل العلاقات مع الأشقاء العرب وكل الدول الصديقة والدول الاوروبية وغيرها من دول العالم لما فيه مصلحة الزراعة اللبنانية وصادراتها"، وأكد ان "حماية الإنتاج الزراعي الوطني وتسويقه وخلق توازن بين الصادرات والواردات الزراعية بما يضمن تعزيز القطاع على مساحة هذا الوطن امر ملح وضروري".

وتابع: "داخليا، التعاون ان شاء الله سيكون كبيرا مع التعاونيات الزراعية والنقابات والبلديات والجمعيات والهيئات الاهلية"، وشدد على أن "التعاون بين الوزارات المعنية هو تكامل مطلوب لتحقيق النجاح المنشود.

أيها السادة إن اي خطة طوارئ زراعية تحتاج لجهود الجميع للمساعدة في نهضة القطاع الزراعي الذي يشكل ركنا اساسيا في الدورة الاقتصادية".

واردف: "جهدنا جميعا في وزارة الزراعة وأفكارنا جميعا ستدفع بنا الى تنشيط هذا القطاع وتطويره والتخفيف عن كاهل المزارع والمواطن".

وختم: "إن الواقع المعاش صعب جدا والمعاناة كبيرة، لكن أيضا الارادة كبيرة والهمة عالية. نحن أيها السادة محكومون بالأمل لتغيير هذا الواقع. وزراعة الأمل وهي جسر عبورنا نحو الأفضل".



شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك