ما مصير المعتقلة زغاري-راتكليف في السجون الإيرانية؟

23/09/2021 08:24PM

ناشد زوج نزانين زغاري-راتكليف العاملة بمؤسسة خيرية والمعتقلة في إيران، الحكومة البريطانية، الخميس، التحلي بالشجاعة في تعاملاتها مع إيران، فيما مر ألفا يوم على أسرتها منذ اعتقالها.

ووقف ريتشارد راتكليف وابنة الزوجين غابرييلا البالغة من العمر سبع سنوات، فوق لوحة على شكل لعبة "السلم والثعبان" في ساحة البرلمان، بما يرمز إلى محنة السيدة العالقة بين الحكومتين.

ونزانين التي اعتقلت بينما كانت في إجازة بإيران عام 2016 واحدة من عدة أشخاص يحملون الجنسية البريطانية أو مزدوجي الجنسية قيد الاعتقال في إيران.

وقال ريتشارد "إنها 2000 يوم من الأفراح والأتراح والتحولات والتغيرات والفجر الكاذب ويبدو أن السلم والثعبان تلخص ذلك لأننا في وسط لعبة بين حكومتين، نحن فقط ورقة تفاوض فيها".

وتصر وزارة الخارجية البريطانية على أن القضية أولوية بالنسبة لليز تروس، التي تولت مؤخرا منصب وزيرة الخارجية، والتي أثارت القضية أمام نظيرها الإيراني الأربعاء.

وأضاف الزوج "تحتاج الحكومة لأن تكون شجاعة وتشرع في القيام بالأشياء التي ستسفر عن إعادة التفكير لدى المسؤولين عن احتجاز الرهائن في إيران."


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك