حلقة رشا الأمير لن تُعرض والإعلامي وليد عبود يكشف الأسباب لـ "السياسة"

12/10/2021 02:05PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت إيفانا الخوري في "السياسة":

لحظة إعلان اغتيال الناشط السياسي لقمان سليم، كادت شقيقته رشا تخطف الأضواء بصلابتها ورقيها وحديثها على الرغم من الحدث المأسوي.

أحبّ الناس قوّة رشا الأمير منذ اللّحظة الأولى، وواكبوا لا بل انتظروا ردودها ومواقفها وتعليقاتها على تطورات التحقيق في جريمة القتل قبل أن ينشغل البلد بأسره ومن واكبوها بالأزمات الحياتية اليومية. 

إلّا أنّ هؤلاء كانوا على موعد معها اليوم، وتحديدًا عبر منصة "صوت بيروت انترناشونال" عبر برنامج "بدنا الحقيقة" مع الإعلامي وليد عبود لنتفاجأ جميعًا بإلغاء عرض الحلقة. 

البحث في التفاصيل، يُشير إلى أنّ الأمير هي من طلبت ذلك ومنصة "صوت بيروت" لم تتراجع عن بثّ الحلقة إلّا نزولًا عند رغبة شقيقة المغدور لقمان سليم. 

هذا الأمر لم ينفِه عبود الذي أكدّ  أنّ الأمير سجّلت الحلقة في الاستديو المخصص لذلك إلّا أنّ بعد مغادرتها عاودت الاتصال أكثر من مرّة طالبةً عدم عرض المقابلة. على اعتبار أنها خائفة على حياتها وما قالته خلال التسجيل يشكلّ خطرًا عليها خاصة أنها "عايشة بيناتهم"، غامزة من قناة "حزب اللّه" و"حركة أمل" من دون أن تسميهما. مع الإشارة إلى أنها شددت على أنها غير قادرة على مواجهة السلاح بالكلمة. 

عبود شدد في حديثه لـ "السياسة" على أنّ عرض الحلقة أو الامتناع عن ذلك يرتبط بالضيف وموقفه ومن هذا المنطلق احترمت إدارة "صوت بيروت انترناشونال" موقف الأمير وأعلنت عدم بث المقابلة. 

أمّا على صعيد المحاور الرئيسية والخطوط العريضة للحلقة التي حُجبت قبل أن تُبصر النور أصلًا، فكشف عنها عبود لموقعنا.

 حيث لفت إلى أنّ الحديث طال ملفات متعددّة كان أبرزها اغتيال لقمان سليم وتحديد الجهة التي تتهمها الأمير بالإضافة إلى إلقاء الضوء على آخر تطورات التحقيق المستمر. 

وبالإضافة إلى إعلان الأمير عن موقفها من الوضع الحالي في لبنان ووضع البيئة الشيعية والمزاج الشيعي، كان الجمهور على موعد مع تفاصيل مهمّة ولافتة. لأنّ شقيقة سليم، تحدثت أيضًا عن السيناريو الذي تتصوّره لعملية الاغتيال التي تعرض لها المعارض الأشرس لحزب اللّه بوصفها روائية.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك