يوم أسود في بيروت: مناشدات من المدنيين.. وهذه آخر حصيلة للضحايا والجرحى

14/10/2021 01:55PM

في وقت كان يُتوقع فيه أن يكون اليوم حافلًا، اتخذ ضغط الشارع أبعادًا عنفية لم تتوضح بعد حتى الساعة صورتها الحقيقية. 

حيث بدأ الاشكال تزامنًا مع وصول مسيرة من المحتجين إلى محيط قصر العدل، بعد دعوة من الثنائي الشيعي: "حزب اللّه" و"حركة أمل" تنديدًا بما اعتبراه قرارات مجحفة يتخذها المحقق العدلي، القاضي طارق البيطار. 

وفور وصول المسيرة تعرضت لإطلاق نار كثيف، كما رُصد وجود قناصين في عدد من المباني. 

وما زالت وتيرة العنف في تصاعد مستمر، فيما تشير المعلومات إلى أنّ عدد الضحايا هو 6 حتى الساعة، إلّا أنّ عدد الجرحى يرتفع باستمرار وقد وصل إلى أكثر من 30. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ إحدى الضحايا، هي سيّدة سقطت في منزلها نتيجة الرصاص الطائش. 

ويناشد عدد من المدنيين المحاصرين في منازلهم في الطيونة ومحيطها القوى الأمنية لمساعدتهم على الخروج. 

ولم يشهد الوضع أي هدوء منذ ساعة وحتى الآن، حيث اطلاق النار الكثيف ما زال مستمرا في محيط مستديرة الطيونة والشوارع السكنية الداخلية والنيران تتصاعد بين الشياح وعين الرمانة. 

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك