"أجهزة الاستخبارات لم تكن على علم"... مولوي يتحدث عن سلاح خطر

14/10/2021 02:20PM

في أول تصريح له بعد المشاهد العنيفة التي تعايشها بيروت منذ أكثر من 4 ساعات، خرج وزير الداخلية بسام مولوي مؤكدًا أنّ أجهزة الاستخبارات لم تكن على علم أبدًا بما يحصل اليوم. 

وقال مولوي:" لم تكن لدينا أي معطيات أمنية بهذا الاتجاه ومن نظّم التظاهرة أكد لنا أنها سلمية ويجب أن تكون كذلك ولم تكن لدى أجهزة الاستخبارات أي معلومات حول ما يحصل حالياً وكان هناك إطلاق نار قنصاً وتفاجأنا بأمر خطر هو إطلاق النار على الرؤوس وهذا أمر غير مقبول".

وأضاف:"سنطلب من السياسيين اتخاذ الاجراءات اللازمة بالسياسة وخارجها لضبط الوضع لأن تفلته ليس من مصلحة أحد". 

واستنكر مولوي الاعتداء على الإعلام،  قائلا:"نستنكر أي اعتداء على أي فريق اعلامي وإذا حصل اعتداء على فريق الـmtv فهو نتيجة العمل غير المسؤول من إطلاق نار".

وقد شدد وزير الداخلية على أنّ:"السلم الأهلي ليس للتلاعب وشدّدنا على اتخاذ كافة الإجراءات لضبط الوضع على الأرض وثمة معلومات عن سقوط 6 قتلى حتى الآن". 

خاتمًا بالقول:"الحكومة لا تُفجّر الوضع بل تعمل على تهدئته ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، لا يقبل بتعطيل حكومته إنّما الخطر هو من السلاح الذي حاول الاعتداء على المتظاهرين السلميّين". 

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك