هل تمضي واشنطن فعلًا بإجراءات فتح القنصلية الأميركية في القدس؟

14/10/2021 11:54PM

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة ستمضي في خططها الرامية لإعادة فتح قنصليتها في القدس.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، ردا على سؤال يتعلق بما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لفتح قنصلية في مكان غير القدس: "لقد كنا واضحين جدا ووزير الخارجية كان واضحا أيضا عندما تحدث عن هذا الموضوع في مايو الماضي خلال زيارته لرام الله والقدس".

وأضاف "سنمضي قدما بإجراءات إعادة فتتح قنصليتنا في القدس"، من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال إن إدارة الرئيس جو بايدن تعتزم المضي قدما في خططها لإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس في إطار جهود لتعميق العلاقات مع الفلسطينيين.

وجدد بلينكن التأكيد على تعهده بالتحرك صوب إعادة فتح القنصلية، التي كانت تمثل بشكل تقليدي قاعدة للتواصل الدبلوماسي مع الفلسطينيين قبل أن يغلقها الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2018.

لكن بلينكن، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في واشنطن مع نظيريه الإسرائيلي يائير لابيد والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، لم يحدد موعدا لإعادة فتح القنصلية، الذي تعارضه حكومة إسرائيل الجديدة.

وقال بلينكن في وزارة الخارجية "سنمضي قدما في عملية فتح قنصلية في إطار تعميق تلك العلاقات مع الفلسطينيين".

وسعت إدارة بايدن لإصلاح العلاقات مع الفلسطينيين بعدما تضررت بشدة في عهد ترامب.

وتم ضم القنصلية إلى السفارة الأميركية التي نقلها ترامب إلى القدس من تل أبيب في عام 2018، في خطوة أشادت بها إسرائيل وندد بها الفلسطينيون.

وتقول إدارة بايدن إنها ستعيد فتح القنصلية بينما ستبقي على السفارة في مكانها.


المصدر : الحرة

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك