وائل كفوري لم يكن بمفرده لحظة الحادث و"السياسة" تكشف وضعه الصحي

16/10/2021 12:19PM

أقلق النجم وائل كفوري محبيه مساء أمس، في لبنان وفي العالم، نتيجة حادث السير المروّع الذي تعرّض له على أوتوستراد جبيل، وقد تمّ نقله بعدها إلى مستشفى المعونات الجامعي.

وتوالت الصلوات والتمنيات بالشفاء من المحبين والأصدقاء والزملاء.

وفي آخر مستجدات كفوري الصحية، أكّد الشاعر حبيب بو أنطون في حديث لـ "السياسة" أنّ "كفوري ما زال في المستشفى بعد الصُور التي أُجريت له والتي بيّنت أنه بحالة صحية جيدة، حيث أنّ أضرار الحادث اقتصرت فقط على بعض الرضوض في جسمه، على أن يخرج من المستشفى خلال 48 ساعة".

وعن الأخبار المتداولة عن أنّ سيدة كانت برفقته لحظة الحادث، لم ينفِ بو أنطون ذلك معلنًا عدم رغبته بالحديث عن التفاصيل، ومؤكدًّا أنّ وائل كفوري وحده من تضرر.

أما بالنسبة إلى أسباب الحادث، فيشير بو أنطون إلى أنّ "حتى الساعة كل التقارير مع الأجهزة الأمنية بانتظار معرفة حقيقة ما حصل".

وعليه، يتمنى موقع "السياسة" الشفاء العاجل لكفوري والعودة السريعة إلى نشاطه الفني.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك