ارتفاع أسعار المحروقات تابع... لا صحة للأرقام المتداولة؟

26/10/2021 01:58PM

المقالات المُذيّلة بأسماء كاتبيها تُعبّر عن آرائهم الخاصّة، وليس بالضرورة عن رأي موقع "السياسة"

كتبت ماريان طوق في "السياسة":

من أسبوع إلى آخر ينتظر اللّبنانيون بخوف صدور جدول أسعار المحروقات. 

كيف لا، والأرقام باتت تسقط كالصاعقة على رأس المواطن الغارق بهمومه الحياتية "الكثيرة"، حيث أصبح الحدّ الأدنى للأجور يوازي صفيحتي بنزين.

وما بين "الأسبوعين والجدولين"، تكثر التكهنات ويتسابق "المنجمون" لنشر تقديراتهم للسعر الذي قد تبلغه المحروقات.

وفي التفاصيل، توقّع البعض أن يلامس سعر صفيحة البنزين الـ 400 ألف ليرة.

فهل ستصدق هذه الأرقام؟

في هذا الاطار، طمأن ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا في حديث لـ "السياسة" أنّ" لا صحة  للأرقام التي تُتداول والتي تثير البلبة بين المواطنين". 

واعتبر أبو شقرا أنّنا" نواجه في أزمة المحروقات مشكلتين، أوّلا ارتفاع أسعار النفط عالميًا وثانيًا ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء محليًا".

وناشد أبو شقرا حكومة الرئيس نجيب ميقاتي "لوضع  سقف لسعر صرف الدولار كي يبنى على الشيئ مقتضاه"، مؤكّدًا أنه "إذا لم يحدد سقف سعر الصرف سنبقى في الدوامة نفسها".

وعليه، حتى ولو لم يلامس سعر صفيحة البنزين الـ 400 ألف ليرة إلا أنّ الأزمة لن تفارق اللّبناني. بانتظار إجراءات إصلاحية وإنقاذية من حكومة "معًا للانقاذ" لانتشال المواطن من هذا المستنقع الذي غرق فيه.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك