هذه الفئة العمرية... استخدامها لتيك توك تجاوز إنستغرام

23/11/2021 07:52AM

يتزايد استخدام منصة تيك توك بين الشباب الأميركي على حساب منصة إنستغرام، وذلك وفقًا لنتائج الاستطلاع التي نشرتها Forrester.

وهذا العام، استخدم 63 في المئة من الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا المنصة الصينية أسبوعيًا، مقارنة بـ 57 في المئة للمنصة الأمريكية.

وفي عام 2020، قادت إنستغرام تلك الديموغرافية مع 61 في المئة من الأطفال عبر المنصة. بينما كان لدى تيك توك 50 في المئة.

وتم الإبلاغ عن مشاكل إنستغرام الأخيرة على نطاق واسع مؤخرًا، بدءًا من سلسلة في وول ستريت جورنال، بناءً على بحث داخلي من الشركة الأم فيسبوك، المعروفة الآن باسم ميتا، الذي سربته فرانسيس هوجين. 

وأظهر البحث أنه في محاولة لإبقاء المستخدمين على التطبيق. تجاهلت فيسبوك بياناتها الخاصة التي تظهر الآثار الضارة للمنصة، لا سيما في الفتيات الصغيرات.

وأعلنت فيسبوك في الشهر الماضي أنها تغير خدماتها، بما في ذلك إنستغرام، لجذب المستهلكين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عامًا بشكل أفضل. 

وفي ذلك الوقت، أشار الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج إلى أن تيك توك على وجه الخصوص قد برزت على أنها أحد أكثر المنافسين فاعلية. 

وقال زوكربيرج إن الشركة تجعل مقاطع الفيديو بوضع ملء الشاشة محور تركيز لكل من فيسبوك وإنستاجرام في العام المقبل.

وأطلقت الشركة Reels في عام 2020 كرد مباشر على تيك توك. التي تم منذ ذلك الحين نسخ تنسيقها لخلاصة الفيديو بوضع ملء الشاشة بواسطة سناب شات ويوتيوب وريديت وخدمات الوسائط الاجتماعية الأخرى.

زيادة استخدام تيك توك أسبوعيًا

قال مايك برولكس، المحلل في شركة Forrester: تجد المجموعة الديموغرافية التي خلفت جيل الألفية والتي سبقت جيل ألفا المنصة الصينية أكثر تسلية وإيجابية مقارنة بمنصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وأضاف: يعد مجتمع صناع المحتوى أحد أقوى العوامل التي تميز المنصة الصينية. بينما يمكن أن تعزز المنصات المنافسة ميزات ووظائف تيك توك. فإن الشعور بالانتماء للمجتمع هو الخلطة السرية التي لا يمكن نسخها ولصقها في منصة وسائط اجتماعية أخرى. وذلك بغض النظر عن مقدار الأموال التي تخصصها المنصات المنافسة لتحفيز صناع المحتوى.

ومع ذلك، فإن تيك توك ليست أفضل تطبيق لوسائل التواصل الاجتماعي بين المجموعة الديموغرافية المعنية.

وهذا الامتياز هو من نصيب يوتيوب من جوجل. وتستخدم المنصة في عام 2021 أسبوعيًا من قبل 72 في المئة من المراهقين الأميري=كيين. وذلك ارتفاعًا من 69 في المئة في عام 2020.

بينما يستخدم سناب شات أسبوعيًا بنسبة 54 في المئة في الولايات المتحدة، وهو رقم ثابت مقارنة بعام 2020.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك