بعد استبعاده... رسالة من سيف الإسلام القذافي إلى الشعب الليبي بخط يده!

25/11/2021 05:47PM

وجه سيف الإسلام نجل الزعيم الراحل معمر القذافي رسالة بخط يده إلى الشعب الليبي بعد قرار استبعاده من سباق الانتخابات الرئاسية.

وكتب سيف الإسلام القذافي عبر حسابه بتويتر، "لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا".

وأضاف "إخواني وأخواتي لا تهنوا ولا تحزنوا... إن الله معنا".

وتابع "علينا جميعا الاستمرار في عملية استلام البطاقات الانتخابية وبقوة".

وأمس الأربعاء، أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية استبعاد 25 من 98 مترشحا مسجلا في الانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/كانون الأول، حيث تصدر سيف الإسلام القذافي قائمة المستبعدين.


وقالت المفوضية، إن سيف الإسلام القذافي استبعد بسبب "مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة".

وأوضحت أن البند 7 من المادة العاشرة، وكذلك البند 5 من المادة 17 لا ينطبقان على سيف الإسلام.

وينص البند 7 من المادة 10 من قانون الترشح لمنصب رئيس الدولة "ألا يكون المرشح محكوما عليه نهائيا في جناية أو جريمة مخلة بالشرف والأمانة".

فيما ينص البند 5 من المادة 17 على أن المرشح يجب أن تشمل أوراق ترشحه "شهادة الخلو من السوابق".


وكانت محكمة في طرابلس قد أصدرت حكما غيابيا على سيف الإسلام القذافي عام 2015 بالإعدام، "إثر إدانته بارتكاب "جرائم حرب"، خلال التظاهرات التي خرجت ضد حكم والده معمر القذافي نهاية عام 2011.

إلا أن صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها صفحة العقيد العجمي علي أحمد العتيري، المكلف- وفق وسائل إعلام ليبية- بحماية وتأمين سيف الاسلام القذافي، نشرت شهادة صادرة من وزارة الداخلية الليبية تثبت عدم وجود سوابق جنائية لسيف الإسلام.

واليوم الخميس، أعلنت حملة سيف الإسلام القذافي، أن الفريق القانوني توجه إلى طرابلس لتقديم طعن على استبعاد مرشحهم سيف الإسلام من الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل.

قال الحملة في تصريح خاص لشبكة "العربية"، إنه "تم استغلال حكم غيابي ضد مرشحنا ولا يجب تسييس القضاء".


المصدر : سبوتنيك

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك