بالفيديو: من هو السائح الذهبي؟

26/11/2021 07:42AM

رزمة سياحية من هنا, تخفيضات من هناك لتغطية فترة الركود السياحي عل عيدي الميلاد ورأس السنة ينقذا الوضع المأزوم.

فالرهان كبير على فترة الاعياد لادخال ما امكن من الدولارات وتأجيل الانهيار الكبير. الاجواء ضبابية. فالسائح الخليجي ذهب ولن يعود, والسائح الاوروبي تحتجزه كورونا ويتريث بزيارة بلد يعيش على فوهة بركان, والمغتربون يستعد نصفهم للمجيء في موسم الانتخابات, لتكون الاعياد هذا العام بمن حضر بطلها السائح الذهبي اي السائح العراقي.

لكن الفنانيين اللبنانيين بدأوا بتوقيع العقود لاحياء الحفلات في مصر ودبي ما يعني تراجع الحفلات محليا, وتشير المعطيات الى ان الكثير من المؤسسات تنتظر انتهاء الاعياد لتتخذ القرار المر: اما مواصلة الصمود او الاقفال.

انه الانذار الاخير, فاذا فشل موسم الاعياد, لن يكون بمقدور احد لجم الدولار الذي لامس ال 25 الف ليرة. فاهدؤوا يا تجار السياسة رأفة بما تبقى كي لا تقولوا بعدها: لو كنا نعلم, وانتم تعلمون.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك