رصد أول نسخة لـ"موت شمسنا" على شكل انفجار مستعر أعظم عملاق

12/01/2022 08:35AM

رصد علماء الفلك، لأول مرة في التاريخ، مشاهد واقعية وحقيقية لعملية تحول نجم إلى مستعر أعظم عملاق، الأمر الذي اعتبر بالحدث النادر جدًّا والمهم والمشابهة لمصير شمسنا المتوقع من قبل العلماء.

ويعتبر العلماء المشهد حدثًا نادرًا للغاية، على الرغم من انتشار عدد هائل من النجوم في الفضاء، حيث سجل العلماء لأول مرة عملاقًا أحمر خارقًا قبل وأثناء وبعد حدوث انفجار سوبر نوفا، وجمعوا معلومات جديدة مهمة حول هذه الأحداث الدرامية في الكون.

 

ونشرت صفحة تليسكوب "هابل" التابع لوكالة الفضاء "ناسا" على "إنستغرام" صورًا للحظة الانفجار العظيم في الكون، معتبرة أن هذه المشاهد تمثل المرحلة الأخيرة في تطور نجم مشابه لشمسنا، أي حيث أشارت الدراسات السابقة أن شمسنا ستنتهي كمستعر أعظم أحمر قبل موتها، والذي ربطه العلماء أيضا بنهاية البشرية.

 

وتم رصد هذه المشاهد باستخدام تلسكوب "Pan-STARRS" في هاواي، واكتشف العلماء النجم الأحمر العملاق في صيف عام 2020 بفضل كمية الضوء الهائلة التي تنبعث منه.

 

وفي وقت لاحق من الخريف عندما أصبح على شكل مستعر أعظم، التقط الفريق الوميض القوي باستخدام مطياف التصوير منخفض الدقة (LRIS) التابع لمرصد "Keck" في هاواي، حيث سجل العلماء لأول مرة الطيف الأول من المستعر الأعظم، المعروف باسم "SN 2020tlf".

 

وأظهرت الملاحظات أن النجم من المحتمل أن يكون قد أطلق كميات هائلة من مادة نجمية كثيفة قبيل الانفجار، حيث كان هادئًا قبل تحوله إلى مستعر أعظم عملاق، لذا تشير البيانات الجديدة إلى أن النجم قد غير بنتيه الداخلية بشكل كبير قبل الانفجار الأمر الذي يمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى إطلاق غازات مضطربة قبل لحظات من الانهيار والموت، بحسب موقع "yahoo".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك