حيلة من "تيك توك" ونصائح ضروريّة تقضي على الهالات الداكنة

14/01/2022 10:18AM

تظهر علامات التعب على منطقة محيط العينين نتيجة الحركة المستمرّة للجفون، التعب الجسدي والنفسي، ونظام الحياة غير المتوازن. أما أبرز علامات هذا التعب فهي الهالات الداكنة التي تُعتبر بالنسبة للكثيرين من المشاكل التجميليّة المستعصية. فما هي الوسائل المفيدة التي تسمح بالتخلّص منها.

شهدنا مؤخراً على موقع "تيك توك" انتشار موضة تطبيق الكونسيلر بشكل نظارات على محيط العينين، بهدف إخفاء الهالات الداكنة وتعزيز إشراق النظرات. أطلقت هذه الموضة صانعة الفيديوهات سرينا اللقيس وقد حصد الفيديو الذي صوّرته لخطوات تطبيق الكونسيلر على شكل نظارات أكثر من 900000 مشاهدة. ولكن حيلتها المفيدة هذه تبقى مرحليّة، فما هي الخطوات التي يمكن اعتمادها للتخلّص من الهالات الداكنة بشكل نهائي؟

تنشيط الدورة الدمويّة

ينتج ظهور الهالات الداكنة عن توسّع الأوعية الدمويّة الصغيرة في منطقة محيط العينين، تحت تأثير الحرارة والتعب. ويُساعد استعمال جلّ غني بالمستخلصات النباتية المصرّفة للاحتقان والفلافونويدات في إزالة احتقان هذه المنطقة وتخليص خلاياها من السموم. يمكن تنشيط الدورة الدمويّة في محيط العينين أيضاً عبر تطبيق أكياس مستعملة ومثلّجة من الشاي أو ملاعق معدنيّة مثلّجة عليها لحوالي 10 دقائق.

الترطيب بوفرة

تتميّز بشرة محيط العينين بكونها أكثر رقّة بأربع مرات من بشرة الوجه. وهي تفتقر إلى الغلاف الدهني-المائي وإلى الحماية من الاعتداءات الخارجيّة، ولذلك فهي تتعرّض للجفاف بسرعة. للحفاظ على ليونتها وحمايتها من التجاعيد المبكرة، يُنصح بترطيبها بمستحضر غنيّ بخلاصة الحمض الهيالوريني أو الفيتامين B5، بالإضافة إلى عناصر مهدئة مثل ماء الورد أو ماء أزهار الذرة. على أن يتمّ تطبيق المرطّب على عظام محيط العينين ثمّ مدّه على الجفون.

استعمال مستحضر واقٍ من التجاعيد

تُسرّع الحركة المستمرة للجفون في ظهور التجاعيد المبكرة حول العينين، خاصةً أن بشرة هذه المنطقة فقيرة بالبروتينات وتحتاج إلى تنشيط إنتاج الكولاجين الذي يُعزّز متانتها. يُنصح بالعناية بها مساءً عبر استعمال مصل غنيّ بالعناصر المجدّدة والحامية من الترهل مثل الهلام الملكي، الفيتامين C، أو البيبتيدات.

الحماية من الضوء الأزرق

ينتج الضوء الأزرق عن مصابيح "ليد" والشاشات الإلكترونيّة (حاسوب، هاتف ذكي، جهاز لوحي...) وهو يتميّز بموجاته الطويلة التي تصل إلى عمق الأنسجة مسبّبةً تلف ألياف الإلستين والكولاجين. ولذلك يُنصح بالحدّ قدر المستطاع من أوقات التعرّض للضوء الأزرق واستعمال كريم مرطّب مزوّد بحماية من هذا الضوء على البشرة.

تطبيق لاصقات تعتني بمحيط العينين

تُنتج العديد من الماركات التجميليّة هذا النوع من اللاصقات ذات المفعول المضاد للهالات الداكنة فهي تُعيد الحيوية إلى النظرات المتعبة وتنشّط الدورة الدمويّة في محيط العينين. وهي تكون عادةً مُعزّزة بعناصر مرطّبة مثل الحمض الهيالوريني، عناصر مصرّفة للاحتقان مثل القهوة، وعناصر مزيلة للتعب مثل أزهار الذرة أما مفعولها ففوريّ نظراً لدخول مكوّناتها بشكل سريع إلى عمق البشرة. يكفي ترك هذه اللاصقات لحوالي 10 دقائق على محيط العينين للاستفادة من خصائصها المُعزّزة للإشراق.

الاستعانة بقناع منشّط

تكون الأقنعة المخصّصة لمحيط العينين غنيّة بالمكوّنات المملّسة والمزيلة للتعب. يُنصح بتطبيقها مرة أو مرتين أسبوعياً على هذه المنطقة وتركها لحوالي ربع ساعة بهدف ترطيب البشرة وإزالة الهالات الداكنة. وهي تتمتع بقدرة على تعزيز متانة الجلد وحمايته من الترهل.

تبنّي نظام حياة صحّي

يُفرّق الخبراء بين نوعين من الهالات الداكنة: النوع الأول ناتج عن التعب ويُساعد تحسين نوعية النوم والخلود إلى الراحة في التغلّب عليه، أما النوع الثاني فناتج عن خلل في الدورة الدمويّة ويُنصح بمعالجته عبر تدليك محيط العينين، تأمين حماية من الأشعة الذهبيّة عبر النظارات الشمسيّة والكريمات المزوّدة بفيلترات شمسيّة. هذا بالإضافة إلى تناول أطعمة غنيّة بالبوليفينولات منها الثوم، والزنجبيل، ومسحوق الكركم، والشاي الأخضر.


المصدر : العربية

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك