لا تشعرين بالرضى في العلاقة الحميمة؟ إليكِ 5 حلول

15/01/2022 09:38AM

قد ترسمين أحلاماً وردية لعلاقتك الخاصة مع زوجك بعد الزواج، ولكن الاصطدام بتجربة غير مرضية تشعرك بالإحباط وخيبة الأمل، إذ كيف يمكنكِ العيش إلى الأبد مع علاقة حميمة لا ترضيكِ وتشعركِ بخيبة الأمل؟

لا داعي للقلق أو الخوف الشديد، ولا تستسلمي للمشاعر السلبية مثل الإحباط واليأس، لا زلتِ في بداية مرحلة جديدة من حياتك، هناك الكثير من الإحراج، ولا زلتما في مرحلة بذل الجهد من أجل التوافق، وسوف تتحسن حياتك الجنسية تدرجياً.

إذا كنتِ تشعرين بعدم الرضى والإحباط من العلاقة الحميمة، فالنصائح التالية يمكن أن تساعدك في حل المشكلة.

1- تحدثي مع زوجك بانفتاح

في بداية الزواج يكون الحديث المنفتح أمراً محرجاً، ومع ذلك فإن حياتكما الخاصة معاً أمر يستحق العناء، فأنتِ الآن تبنين القواعد الأساسية لزواجك، ولا يمكنكِ التوقف لأنكِ اصطدمتِ بحاجز.

تحدثي مع زوجك بلطف عن انطباعاتك عن علاقتكما الخاصة، واطلبي منه البحث معاً عن طرق لتحسينها.

2- تحدثي مع متخصص

العلاقة الحميمة أمر بالغ الخصوصية، لذلك من الخطأ التحدث عنها مع أحد أصدقائك أو أقاربك، والأفضل هو البحث عن شخص متخصص مثل استشاري علاقات زوجية، وطلب استشارته في التفاصيل التي تثير قلقك أو تشعركِ بالإحباط.

3- اعتمدي توقعات واقعية

قد يكون السبب وراء شعورك بخيبة الأمل والإحباط، هو أن توقعاتك عن العلاقة الحميمة غير واقعية.

تخلصي من الأفكار الحالمة غير الواقعية، واقرئي أكثر عن العلاقة الحميمة من مصادر متخصصة، حتى تكوّني أفكاراً سليمة وواقعية عنها.

4- أخذ زمام المبادرة

لا تنتظري المبادرة للعلاقة الحميمة أو البحث عن طرق تحسينها، من زوجك فقط، بادري أنتِ وابدئي بتحسينها بنفسك، وبادري بطلب العلاقة من زوجك، لا مكان للخجل في حياتك الخاصة مع زوجك.

5- تحلّي بالصبر

الزواج علاقة طويلة الأمد، والعلاقة الحميمة تتحسن تدريجياً مع مرور الوقت، حيث تصبحان أنتِ وزوجك أكثر قرباً وتفاهماً وانسجاماً، فتحلي بالصبر، ولا تتتسرعي في الحكم على الأمور في بداية الزواج.

 

 


المصدر : نواعم

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك