إسرائيل تمدد اعتقال فتى فلسطيني مصاب باضطراب عصبي عضلي نادر

18/01/2022 10:06PM

مددت إسرائيل اعتقال فتى فلسطيني مصاب باضطراب عصبي عضلي نادر احتجز دون تهمة لمدة عام، حسبما أعلن والده اليوم الثلاثاء.

إسرائيل تمدد الاحتجاز الإداري لفتى فلسطيني مريضماهر يونس ثاني أقدم أسير في السجون الإسرائيلية

وأمل نخلة، الذي اعتقل في يناير 2021 وأكمل الثامنة عشرة هذا الأسبوع، كان قد أزيل ورم من رئته عام 2020 ويعاني من الوهن العضلي الوبيل، وهو اضطراب عصبي يسبب إرهاقا شديدا للعضلات.

وأكد والده معمر تمديد احتجازه حتى منتصف مايو، مبينا أن إسرائيل لم توجه اتهامات لابنه أو تقدم أي مبرر لاحتجازه، "لكننا قلقون للغاية على صحته".

وقال إن ابنه يحتاج إلى زيارات منتظمة للمستشفى للاختبار ويحتاج إلى بيئة هادئة، مبينا أنه "عند مثول أمل أمام المحكمة مؤخرا، بدا غير قادر على تحريك عضلات وجهه، وهو أحد أعراض المرض".

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إن الشاب اعتقل للاشتباه بتورطه في أنشطة إرهابية، مشيرا إلى أن المحاكم العسكرية وافقت على التمديد السابق لاعتقاله.

وقد أدى استخدام الاعتقال الإداري إلى اندلاع المظاهرات في أنحاء الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة، حيث أضرب العديد من السجناء البالغين عن الطعام، احتجاجا على احتجازهم لأشهر أو سنوات دون توجيه تهم إليهم.

تقول إسرائيل إن الاعتقال الإداري، الذي نادرا ما يستخدم ضد القصر، ضروري لمنع هجمات وشيكة أو لاحتجاز نشطاء خطرين دون الكشف عن معلومات استخبارية حساسة.

وتقول جماعات حقوقية إنها تمنع الإجراءات القانونية الواجبة للفلسطينيين الذين يعيشون بالفعل تحت الحكم العسكري. ويوجد حاليا نحو 500 فلسطيني رهن الاعتقال الإداري.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك