"لادي" تقرع جرس الإنذار: على وزارة الداخلية تدريب هيئات الأقلام فورًا

12/05/2022 09:48PM


في سياق مراقبتها للعملية الانتخابية التي جرت اليوم في مختلف الدوائر الانتخابية، لاحظت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات (لادي) نقصًا فادحًا في معرفة موظفي أقلام الاقتراع بتفاصيل قانون الانتخاب، وخصوصًا آلية الاقتراع وعد المغلّفات.

وقد وثّقت الجمعية في هذا الإطار، بالصور والفيديو، العديد من الممارسات الفاضحة، التي ستفصّلها في تقرير ينشر لاحقًا اليوم، منها على سبيل المثال استفسار بعض الناخبين عن كيفية الاقتراع، ومحاولة تصوير أوراق الاقتراع، أو رفض وضع الإصبع بالحبر.

أكثر من ذلك، لاحظ مراقبو "لادي" أنّ بعض الناخبين كانوا يعملون كمندوبين لبعض اللوائح والمرشّحين، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول حيادهم المفترض.

ولأنّ هؤلاء الموظفين هم المولجون إدارة عمليّة الاقتراع في كل لبنان يوم الأحد، تقرع "لادي" جرس الإنذار، وتطالب وزارة الداخلية بالتحرك فورًا لمعالجة هذه الثغرة الخطيرة منعًا لتدخل مندوبي المرشحين واللوائح في الضغط على الناخبين من خلال توجيههم.

بالتالي تدعو "لادي" الوزارة إلى التشدّد في تدريب هيئات الأقلام قبل فوات الأوان على مهامها من أجل تطبيق القانون ومنع أيّ مخالفات من شأنها ضرب نزاهة العملية الانتخابية وديمقراطيتها.

#انتخابات_2022

#انتخابات_هيئات_القلم


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك