عون: الإنتخابات هي فرصتكم فلا تضيعوها

14/05/2022 08:24PM

أشار رئيس الجمهورية ميشال عون، في رسالة الى اللبنانيين عشية الانتخابات، “أنّني أخاطبكم كي أدعوكم للمشاركة فيها بكثافة والتعبير عن رأيكم واختيار من تثقون بهم وتجدونهم أهلاً للدفاع عن حقوقكم وإقرار القوانين التي تصونها وتحميها خصوصاً وأن مجلس النواب المقبل سيكون أمام مسؤوليات تشريعية كبرى واستحقاقات دستورية”.

وأضاف أنّ “الانتخابات هي فرصتكم فلا تضيعوها خصوصاً بعد الحقائق التي تكشّفت خلال هاتين السنتين والأكاذيب التي تم فضحها وبعدما بات للفساد وللسرقة وجوه وأسماء ومسؤوليتكم كبيرة اليوم كي لا يتوقّف مسار تفكيك منظومة الفساد المركّبة التي تحكّمت بمفاصل البلد على مدى عقود مسؤوليتكم كبيرة لكي تحاسبوا الفاسدين والسارقين”.

ولفت عون إلى أنّ “الانتخاب ليس مجرّد حقّ فحسب بل هو أيضاً واجب لكلّ مواطن كما أنّه الطريق الصحيح والفعلي للتغييّر لقد حانت لحظة المحاسبة ولحظة تحديد الخيارات والمحاسبة تكون دائماً في صندوق الاقتراع”.

وتابع بأنّه “منذ 30 عاماً جعلونا نعيش كذبة كبيرة أوهمونا أن الليرة بخير وأن أموالنا موجودة ولا شيء يدعو للقلق كذبة كهذه هي لا شك ممتعة ومريحة ولكن كان لا بد أن يأتي وقت وندفع ثمنها وكلَّما طالت الفترة كلما بات الثمن أغلى وأقسى”.

وأكّد عون أنّ “منذ فترة انتهت الكذبة وكان يجب أن تنتهي وتتكشف الحقيقة القاسية لنتمكن من مواجهة الواقع وإيجاد طريق الخروج منه”.

وأردف بأنّ “اليوم هنالك حملة تيئيس كبرى عنوانها أنَّ لبنان مكسور ومفلس: “غادروه، واهربوا… لا” لقد قلتها منذ سنين، وها إنَّني إكررها: إنّ لبنان منهوب وليس مكسوراً ولا هو بمفلّس”.

وشدّد عون على أنّه “بعد أن أنجزنا الموازنة لأول مرّة بعد 12 سنة من الانقطاع وانتظمت المالية العامّة بدأت الفجوات بالظهور وبتنا متأكدين وبالأرقام من أنّ لبنان منهوب نعم إنّه منهوب ومسروق بالتكافل والتضامن والأموال مهرّبة الى الخارج”.

وأوضح أنّه “لا يعود لرئيس الجمهورية أن يلاحق الفاسدين والسارقين ويقاضيهم ويزج بهم في السجون إنما أنا بإمكاني ان أدل على الطريق التي توصلنا الى معرفة من سرق ولقد فعلت وقلت “إن التدقيق الجنائي هو الطريق فابدأوا من هنا”.

وأضاف عون “انكشفت كذبتهم الأولى وها هم يحاولون اختلاق كذبة جديدة وبدعة خطيرة محاولين زرعها في عقول اللبنانيين لا سيما الشباب منهم وخلاصتها أنه من الممكن إلغاء مكون من مجتمعنا من دون أن يؤثر ذلك على استقرار الوطن هذا التفكير خطر للغاية وكلفته جدُّ مرتفعة كلفته فتنة كلفته حرب أهلية”.

وختم ” ثوروا وراء العازل على من عرقل ولمّا يزل كلَّ خطوة بمقدورها أن تحمي ما تبقَّى من حقوقكم أو تفضح السارقين ثوروا على من يحرِّض ويبتغي الفتنة وربّما حرباً أهليَّة، إنَّ ثورة صندوق الاقتراع هي أنظف الثورات وأصدقها فلا تبيعوها لأحد كونوا أحراراً خلف العازل لدقائق تربحون وطنكم وتعيشون فيه أحراراً وبكرامتكم مدى حياتكم”.


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك