غوتيريش يندد بالهجوم "الدنيء" و"العنصري" في نيويورك

16/05/2022 08:27AM

ندد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة، بعملية إطلاق النار العنصرية التي راح ضحيتها 10 أشخاص في سوبرماركت في حي تقطنه غالبية من السود في بوفالو بولاية نيويورك، وفق ما ذكر المتحدث باسمه، الأحد. 

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، في بيان، إن "الأمين العام يشعر بالذهول لمقتل 10 أشخاص إثر عمل دنيء من التطرف العنصري والعنيف في بوفالو". كما قدم غوتيريش تعازيه لعائلات الضحايا، آملا في تحقيق العدالة في سرعة كبيرة، وفق المتحدث.

جمع سكان مدينة بوفالو بولاية نيويورك الأميركية، الأحد، في وقفات احتجاجية وقداس في الكنيسة حدادا على 10 أشخاص قتلوا برصاص شاب متعصب للعرق الأبيض في حادثة وصفها أحد المسؤولين بأنها "إرهاب محلي".

وقال مفوض شرطة بافالو جوزف غراماليا للصحافيين إن المشتبه به البالغ 18 عاما "استطلع" الموقع، وهو متجر بقالة في حي غالبية سكانه سود، بعد أن سارعت الشرطة للموقع استجابة لمكالمات طوارئ.

وأوقف مطلق النار، بايتون جندرون، في الموقع، وقالت الشرطة إنه قاد سيارته من بلدته كونكلين، على بعد أكثر 320 كيلومترا.

الأحد، قال غراماليا إن "الأدلة التي كشفناها إلى الآن تشير من دون أي شك إلى أن الجريمة هي جريمة كراهية عنصرية مطلقة"، وسيتم التعامل معها قضائيا على هذا النحو، مضيفا أن مطلق النار عثر في سيارته على رشاش وبندقية قنص.

وصرح مكتب المدعي العام لمنطقة آي راي أن جندرون اتهم في وقت متأخر، السبت، بتهمة واحدة تتعلق بالقتل من الدرجة الأولى واحتجز بدون كفالة.

وأوضحت الشرطة أن مطلق النار كان يرتدي سترة واقية من الرصاص ويحمل بندقية هجومية وبث الهجوم مباشرة، مضيفة أن من بين القتلى العشرة والجرحى الثلاثة 11 أميركيا أسودا.

وندد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأحد في واشنطن بالجريمة خلال تكريم عناصر في الشرطة قضوا خلال أداء واجبهم وقال "علينا أن نعمل معا لمكافحة الكراهية التي تبقى وصمة على جبين أميركا".


شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك