معركة كسر عظم… وجه البرلمان الجديد مختلف

16/05/2022 10:16AM

معركة كسر عظم خاضها اللّبنانيون يوم أمس في ظلّ انقسام عمودي واضح بين ما كان يُعرف ب ١٤ و٨ آذار سابقًا.

المفاجأة كانت مدويّة وعلى عكس ما اعتقد كثرٌ لم يصب أحد في تكهناته وصدمت نتائج صناديق الاقتراع الجميع فيما ما زال الصمت مستمرًا.

ووفقًا لقراءة أولية فإنّ قوى "١٤ آذار" قد تحصد الثلثين في مجلس النواب الجديد وسط سقوط مدوٍ لحزب الله وحلفائه والتيار الوطني الحرّ حتى في أماكن الثقل التقليدية.

شارك هذا الخبر

آخر الأخبار

تواصل إجتماعي

آخر الأخبار

إشترك بنشرة الـ"سياسة"

أهم الأخبار و الفيديوهات في بريدك الالكتروني

إشتراك